Thursday, March 29, 2012

أولاد الشمس ل علال العلاوي ضمن المسابقة الرسمية للملتقى الوطني للابداع السينمائي بالقنيطرة الدورة الاولى






البرنامج العام للملتقى الوطني للابداع السينمائي بالقنيطرة الدورة الاولى PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب دار الكرم
الخميس, 29 مارس 2012 10:46

تنظم جمعية دار الكرم والجماعة الحضرية لمدينة القنيطرة وبدعم من وزارة الشباب والرياضة ومديرية الثقافة لجهة الغرب شراردة بني احسن وولاية جهة الغرب شراردة بني احسن و الهلال الاحمر المغربي المركز الوطني لتكوين الاطر بمهدية الملتقى الوطني للابداع السينمائي بالقنيطرة تحت شعار السينما لغتنا المشتركة ايام 30 و31 مارس وفاتح ابريل 2012 بفضاء القصر البلدي بمدينة القنيطرة ( عروض الأفلام ، حفلي الافتتاح والاختتام ، التكريم )وبدار الشباب اولاد امبارك ودار الشباب الرحال المسكيني ( ورشات تكوينية ) من تأطير عبد اللطيف حمى ومراد خلو وفيما يلي البرنامج المفصل لهده الدورة الجديدة :




اليوم الأول

الجمعة 30 مارس 2012

09:00 : استقبال المشاركين بمركز الهلال الاحمر لتكوين الاطر بمهدية

16:00: استقبال الضيوف بالقصر البلدي بالقنيطرة

17:00: الافتتاح:

– كلمة مدير المهرجان: السيد علال الدحيلي

– كلمة رئيس جمعية دار الكرم: السيد هشام مداحي

17:15 فقرة التكريم: حميد السملالي

17:45: تقديم لجنة التحكيم

رئيس لجنة التحكيم : بوشعيب الجاموسي

الاعضاء : يوسف عفيفي ، ادريس اليعقوبي ، يوسف الساسي

18:00: فيلم الافتتاح: السينما القنيطرة بين الامس واليوم من اخراج جمال عطار و شاكر بوشنافة 15 دقيقة

18:20: الحصة الأولى أفلام خارج المسابقة:

– الجزائر : عايش في الدوار (عبد الغني كحالي) 15 دقيقة

–فلسطين: مذكرات شجرة (سعود مهنا) 6دقائق

– المغرب: حين اهتزت الصورة (يوسف عفيفي) 19 دقيقة

19:30 : فكاهة : مع الكوميدي بوشعيب حفيري

19:40: الحصة الثانية أفلام المسابقة:

– ميدلت : آخر الحوريات (هشام البركاوي) 4 min57s

– مراكش: Certains pieds ne peuvent pas danser (هشام اللدقي) 15دقيقة

– مكناس : أمنية (عزيز باعقا) 12min44s

– الدار البيضاء: نحو حياة جديدة (عبد اللطيف امجكاك) 15 دقيقة

– طانطان: الفصامي (توفيق سعيد) min10s13

– الرباط : وبخير (عمر البلدي) 14min58s

– بوجدور: مهاجر (اشرف بزناني) 07min58s

– سطات: لعبة (نادر بغداد) 13min29s

21:30 نهاية اليوم الاول





اليوم الثاني

السبت 31 مارس 2012

09:00 : ورشتين تكوينيتين في المهن السينمائية من تاطير عبداللطيف محى ومراد خلو

بدار الشباب باولاد امبارك ودار الشباب الرحال المسكيني بتنسيق مع جمعية ناس الفرجة لابداع الفني والثقافي

10:30: مناقشة الأفلام المشاركة في المسابقة بمركز الهلال الاحمر لتكوين الاطر بمهدية

16:00 استقبال المدعويين القصر البلدي بالقنيطرة

16:30 الحصة الاولى أفلام المسابقة:

– جرسيف: كانت هنا (علي تبوعلالت) 15دقيقة

– الدار البيضاء: ضحية (رشيد اجرعام) ) 08min42s

– ميدلت : "أموتل" أو اللعنة (مراد خلو) 02min45s

– القنيطرة : أولاد الشمس (علال العلاوي) 16min32s

– فاس: Lieux Communs (مراد ألعبوش صوليس) min10s13

– مراكش: صمت الجدران (محمد كومان) 18min34s

– ميسور: Hors jeu (حمداوي يوسف) min10s13

– الحسيمة: زلزال (وريد المساوي) 15دقيقة

– اكادير: أرزاق (هشام قايدي) 20 دقيقة

– ورززات : Les oubliés (ايت عبدالله الوالي رشيد) 12 دقيقة

19:20 : فكاهة : مع الكوميدي بوشعيب حفيري

19:40 : الحصة الثانية أفلام خارج المسابقة:

– المغرب: حلم امرأة (يوسف عفيفي) 25 دقيقة

– مشروع بالقصيري : امنية (طارق كناش) 8 دقائق

–السعودية: ارواح (فاضل شعلة) ) 05min45s

–فلسطين: بسمة الروح (سعود مهنا) 4 دقائق

21:00: حفل الاختتام:

– إعلان النتائج وتسليم الجوائز:

– كلمة مدير المهرجان: السيد علال الدحيلي



21:30 نهاية اليوم الثاني

اليوم الثالث :

الاحد فاتح ابريل 2012

09:00 : سوريا : دمشق واخر التجليات (فراس فياض) 1ساعة بمركز الهلال الاحمر المغربي بمهدية

09:00 : ورشتين تكوينيتين في المهن السينمائية من تاطير عبداللطيف محى ومراد خلو

بدار الشباب باولاد امبارك ودار الشباب الرحال المسكيني بتنسيق مع جمعية ناس الفرجة لابداع الفني والثقافي

Wednesday, March 28, 2012

معنى الجمال في السينما بين الفن والأخلاق


معنى الجمال في السينما بين الفن والأخلاق
أنور المبروكي
2012-03-27


تتزاحم 'ترويكا' الأخلاق والجمال والفن في السينما تزاحماً رياضياً أرتمتيقياً يجعل من سؤال ما السينما أحياناً سؤالاً فلسفياً، فمجموع قواعد تحديد مفاهيم الكلمات يقتضي غالباً نوعاً ما من الدقة في مطاردة الألفاظ القابعة هنا وهناك على قارعة طريق الفنون. فتتكون داخل كل فرد مهتم بالبحث عن معنى الجمال في السينما نوعاً من الأخلاقيات التي يمكن وبسهولة أن تحيد به عن المنطق العقلي لحقوق الفنون فنتحدث إذن عن أخلاق سينمائية أو أخلاقيات سينمائية، ثم في الواجهة الأخرى عن جمال أخلاقي أو أخلاق جمالية.
في نفس ذلك المستوى القيمي ينبع صنم الاستيتيقا الأعظم مطالباً هو الآخر بحقه في الحكم لتنتهي اشكالية تحديد المفاهيم إلى سؤال البدء: ماهي علاقة الجمال بالأخلاق في السينما؟ ما الذي يحدد المقاييس الفنية في السينما، أهو القيمة الجمالية أم القيمة الأخلاقية؟
في السينما يحدد مفهوم الجمال على أنه قيمة كونية متعالية عن بقية القيم الأخرى . فهو الذي يرتقي بها من مجموعة من المشاهد والصور إلى جملة من اللوحات ذات صبغة استيتيقية أكثر عمقاً وهو الذي يرتقي بها أيضاً إلى منزلة الفن الأكثر مشاهدة اليوم . فالجمال في السينما هو القاسم المشترك الأكبر بينها وبين النجاح جماهيرياً أو قيمياً . لكن عن أي القيم نتحدث؟
أكيد عن تلك القيمة الأكثر مسؤولية في تنظيم قواعد العقد الإجتماعي بين البشر: الأخلاق.
إن فن السينما هو الفن الذي تصنع فيه الأخلاق ما يسمى ب'البوليميكا'...... فهي مقياس النجاح من ناحية الحكم الجماهيري العادي بعيداً عن كل التحليلات التقنية الأخرى ...
فقيمة الأخلاق في النهاية هي المحدد الأساسي لإرتقاء المشهد من درجة البساطة إلى درجة 'الإبداع'، فهي مجسدة في الصورة كما في الكلمات. هذه القيمة (الأخلاق) في حقيقة الأمر تدخل في علاقة وطيدة مع الواقع، فهي في أغلب الحالات صورة من صور الواقع المعيش لفئة أو طبقة أو مجتمع معين. فبتجسيدها كما هي على شاكلة النقل من الواقع إلى السينما قد تشعل فتيل حرب ضروس بين المشاهد (بصورة عامة) والسينمائي ونقصد هنا الصور الخليعة أو المشاهد الساخنة ... أما إذا كان الأمر غير ذلك فإن الرقابة الذاتية هي التي تكون سبباً في عدم عرض السينمائي لذلك النمط من الصور كواقع وكحقائق وهو ما يجعل السينمائي دائماً ممتعضاً من حرية لم يمارسها.
فنحن إذاً في معضلة بين الأخلاق كقيمة إنسانية والجمال كقيمة فنية والإبداع كقيمة تتجاوز كل المفاهيم الأخرى . فالجمال الحر وحرية الجمال مرهونان بتحديد نوعية تلك الأخلاق أو ذلك النمط من الأخلاقيات (في نظر المتفرج)، نفس الشأن بالنسبة للجمال لديه. فهو الجمال الخلقي والأخلاقي معاً ثم الأخلاق الجمالية للكلمة والصورة.
أما الفن فهو أبعد من ذلك إذ يستند دائماً إلى دعم الحرية كقيمة مطلقة فيصبح هو المتحكم في الحرية كمفهوم لا يعترف بجغرافيات الحدود القيمية. هنا تطرح مسألة الإبداع السينمائي طرحاً فلسفياً في علاقة بالحرية والأخلاق وهي الأسئلة الأكثر إحراجاً خاصةً في سينماءات المجتمعات العربية المحافظة التي يكون فيها المتفرج أكثر 'فروسيةً'.
في هذه المجتمعات نلحظ نوعاً من التناقض لدى الجمهور بين ما يريده حقيقة إرادة ذاتية، وما يريده قيمياً إرادة مجموعاتية (في صلب المجموعة أو المجتمع) فهو في حقيقة الأمر وكما بينت عدة إحصائيات، يطمح إلى مشاهدة الأفلام الأكثر بورنوغرافية ... بل ويحبذها من زاوية أحادية (أي كمشاهد بمعزل عن المجتمع) وفي هذه الحالة لا يبحث كثيراً عن الجانب الأخلاقي بما أن مفهوم الحرية ملكاً لديه، أما إذا تعلق الأمر بنظرة إجتماعية شاملة فإن نفس ذلك المشاهد ينغمس بسرعة في صلب ما يسمى بالأخلاقيات الإجتماعية كمفهوم تحدده أو تفرضه المجموعة لا الفرد. في هذه الحالة يفلت الحرية منه بالرضى وتصبح ذات رسوم بيانية محددة فيثور على ذلك النوع من الصور البورنوغرافية التي يحبذها فردياً ويرفضها مجتمعاتيا.
هنا ينشأ التناقض الذي يمكن أن نفسره أيضاً على أنه شكل من أشكال الرقابة على المتفرج إذ أصبح لدينا سينمائي ومتفرج مراقبان ذاتياً وخارجياً في آن.
هكذا تطرح اليوم مسألة السينما كمعضلة فلسفية بدأ بطرحها الفيلسوف الفرنسي جيل دولوز ولا بد على المثقف العربي أن يواصل البحث في أركيولوجياتها اليوم. فنحن في الحقيقة أمام 'تسونامي' تساؤلاتي تكون فيه الأجوبة المقنعة غالباً تحت إقامة جبرية من طرف ما يسمى باللامحدودية في المفاهيم . إذ أن كل لا متناهي في المفهوم هو لا متناهي في الجواب وفي الحيرة أيضاً.
كأن تقول مثلاً ان الحرية إجتماعياً لا تحمل نفس الدلالات فنياً ... وهو ما ينعكس مباشرة على مفهوم الإبداع حقيقة. إذاً... يخطئ كل من يرى اليوم أن لديه التعريف الكامل المقنع لمفهوم الإبداع. بل قل هو لم يتجاوز بعد الوهم الذي يسيطر فيه أناه سيطرة نرجسية كاملة على ذاته الحرة.
إن المفهوم الشاسع للأخلاق في الفن السينمائي مفهوم ملغوم بخراطيش معبأة من طرف آلة الحرية الضخمة القاتلة الواقية، النافعة الضارة، المحددة لمفهوم النجاح والفشل معاً فالاخلاق في السينما دوركايمية كانت أو نيتشاوية تختلف بين السينما الوثائقية والسينما البورنوغرافية مثلاً ...
هكذا إذاً ينسينا مفهوم الأخلاق معنى الجمال أصلاً، وهو الذي بدأنا به هذا المقال، فهل للجمال معنى حقيقي خارج قيمة الأخلاق والحرية ؟ أهو الحرية الجمالية أو جمال الحرية؟ أهو جمال الأخلاق أو الأخلاق الجمالية. ما هو الإبداع ؟ أهو الجمال الحر أم حرية الجمال؟ أهو الأخلاق الحرة بالجمال أم الأخلاق المتحررة من الجمال؟
كل هذه الشبكة المفهوماتية يحمل أوزارها الفن السينمائي الجميل.. الناقد المنقود ...
إن اليوم الذي يحقق فيه الفن السينمائي درجة إرضاء الجميع سيكون حتماً وبالتحديد يوم إعلان موته، كيف لا والحال أن السينما فلسفة والفلسفة دربة على الموت، هكذا قالها الفيلسوف الألماني كارل ياسبرس.

Larbi benshili: Le professionnel du Make- Up au Maroc



Maquillage professionnel (Nature-Beauté)



                             
Maquillage Professionnel
Vu par Larbi BENSHILI


Principes généraux :
L'art subtil du maquillage est celui du trompe-l'œil. Pour qu'un maquillage soit réussi il faut qu'il soit invisible. Hier il était épais et vieillissant le visage, maintenant le maquillage ne cache plus la peau, il la recouvre d'un voile invisible Le maquillage est tout un art au travers la technique, suivant des règles bien définies, l'utilisation de cette technique est appelée le visagisme, donc c'est du sérieux, fini le maquillage au hasard .
                                                  

Le visagisme
Le visagisme établit des règles de bases précises à suivre pour  se maquiller ou se coiffer, bref pour se mettre en valeur  selon la morphologie du visage, la couleur de peau, des cheveux et des yeux, mais également le plus important sa psychologie comportemental.

Les règles de base du visagisme
Les formes du visage
La détermination des morphotypes du visage
La morphopsychologie
Est l'analyse de la forme des yeux du nez et de la bouche
La carnation
La couleur de la peau des yeux et des cheveux.

Le visagisme vous aide à trouver un style bien à vous et qui vous ressemble, le visagiste vous conseillera sur la coupe et la couleur des cheveux , de manière de se maquiller  et des tons à utiliser .

La théorie des couleurs
Il est très important d'avoir une connaissance de base au niveau des couleurs pour avoir un maquillage réussi comme par exemple : le clair et le sombre .
Le clair donne du volume  ,alors que le sombre creuse les traits du visage .

Le cercle chromatique

Les couleurs primaires
Bleu- jaune- rouge
Les couleurs secondaires
Elles représentent le mélange de deux couleurs primaires
Bleu + jaune  = vert
Jaune + rouge = orange
Rouge + bleu = violet
Les couleurs complémentaires
Ce sont celles qui sont utilisées en  opposition  sur le cercle chromatique .
Bleu / orange
Vert / rouge
Violet / jaune

Les couleurs complémentaires placées l'une à coté de l'autre se font mutuellement ressortir.

Le choix des couleurs
Pour réaliser un maquillage il est très important de tenir compte des différents tons le but et de respecter l'harmonie entre vos couleurs " naturelles" (peaux,cheveux, les yeux…) et les couleurs de maquillage, pour obtenir un résultat esthétique.

Les tons froids
-Bleu – vert – violet

Les tons chauds
-Jaune – orange – rouge  

En technique de maquillage, vous allez travailler  vos choix de couleur à partir  du cercle chromatique, il vous aidera à choisir les couleurs complémentaires à votre maquillage  
Mais il y a un vrai secret et précisément dans la correction des imperfections, cernes, taches, boutons..  et l'unification du teint par la couleur (neutralisation de la teinte se faisant par la couleur complémentaire), ce n'est pas toujours évidents, les erreurs dans ce domaine arrivent trop souvent et produisent un mauvais résultat.
Il ne faut pas toujours faire confiance au règle fondamentale pour neutraliser même cela vous parait probable.

A Propos de moi
Maquilleur professionnel dans une chaîne de TV marocaine, formé pas des maquilleurs de l'Institut National de l'Audio Visuel (INA) et je suis passionné par le maquillage.
 Mon exigence professionnel m'a poussé à passer de longues heures à me documenter  et à expérimenter de nombreuses techniques .Evidemment j'ai beaucoup appris par la pratique sur des plateaux de TV  où le maquillage se trouve plus au moins estomper suivant les différents degrés d'intensité lumineuse, artificielle ou naturelle.

Spécialiste de maquillage haute définition de décodage de teint de la morphologie du visage.

N'oublier  pas mon plus que le maquillage est essentiellement pratique et qu'il n'ya pas de théorie pour la création.
Ma grande expérience m'a permet de former des personnes travaillant dans le domaine d'esthétique, cette formation est destinée à des personnes déjà formée ou débutantes désirant acquérir rapidement des nouvelles compétences, ou améliorer des connaissances déjà acquises.

N'hésiter pas à vous renseigner sur les techniques nouvelles et poser les bonnes questions dans vos recherches../..  

Monday, March 26, 2012

لقاء " سينمائيون ونقاد " بتطوان حول تجربة حكيم بلعباس




لقاء " سينمائيون ونقاد " بتطوان حول تجربة حكيم بلعباس

تنظم الجمعية المغربية لنقاد السينما ، طيلة يوم الخميس 29 مارس الجاري بدار الثقافة بتطوان ، في اطار الدورة 18 لمهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط ، لقاء جديدا من لقاءاتها السنوية مع المخرجين المغاربة يشارك فيه النقاد التالية أسماؤهم : حمادي كيروم ، فاطمة اغوضان ، محمد بلفقيه ، محمد البوعيادي ، سعيد شملال ، محمد اشويكة ، بوشتى فرقزيد ، الحبيب ناصري ، مولاي ادريس الجعيدي ، حميد اتباتو ومحمد عادل السمار. وقد وقع اختيارها هذه السنة على حكيم بلعباس ومشروعه السينمائي الجديد . وعن أسباب اختيار هذا المخرج المهووس بمسقط رأسه مدينة أبي الجعد وناسها البسطاء الذين يشكلون ، في الغالب ، شخصيات أفلامه الرئيسية ، كتب الناقد خليل الدمون ، رئيس الجمعية المنظمة ، النص التالي :

لماذا حكيم بلعباس ؟

" تعيش السينما المغربية في العشر سنوات الأخيرة مجموعة من التحولات نتيجة تظافر عوامل مرتبطة بالتطور الحاصل في كم الإنتاج من جهة ، ومن جهة أخرى بتنوع الفضاءات المعيشية للمخرجين المغاربة ، حيث تسمح لهم هذه الفضاءات بابتداع أساليب مختلفة في الكتابة السينمائية .

حكيم بلعباس من المخرجين الشباب، ولد سنة 1961، بدأت تظهر ملامح من تجربته السينمائية وهي مطبوعة بفضاءين: فضاء أبي الجعد وفضاء شيكاغو:

فضاء أبي الجعد الذي امتلك مخيلته في غالبية الأفلام التي أخرجها إلى حد الهوس، إذ تجد نفسك، كمشاهد، مقتحما عوالم مدينة تعج بصور وأصوات آدميين هم بين منزلة الاعتزاز بالذات والمكان ومنزلة الشعور بالإحباط من الظروف المحيطة بهذه الذات وهذا المكان.

فضاء شيكاغو ، حيث درس ومارس السينما، سمح للمخرج أولا بأخذ المسافة الضرورية الواجب توفرها بين الفنان ومواقع اشتغاله من جهة، وثانيا بصقل حرفيته عن طريق الاحتكاك المباشر واليومي بتجارب أخرى مختلفة ومتعددة وغنية ، وثالثا باختبار درجة وقوة أطروحاته عندما يكون أمام طلبته في حجرات التدريس .

طبعا لا يمكن الحديث عن حكيم بلعباس دون الحديث عن نوع سينمائي مقهور عندنا لاعتبارات كثيرة ألا وهو الفيلم الوثائقي. كيف يشتغل حكيم بلعباس على الوثيقة؟ كيف ينطلق منها لينتهي إليها؟ البؤر المتوترة فيها والبؤر الحميمية؟ البناء الدرامي في وثيقة حكيم؟ درجة الصدق ودرجة الكذب؟ خيوط الجد وخيوط اللعب؟ كلها أسئلة وغيرها تجعل متن حكيم بلعباس موردا غنيا للبحث والدراسة على المستويين العمودي والأفقي لأفلامه.

إن لقاء حكيم بلعباس بالنقاد سيسمح بالوقوف على تجربة جديدة في الكتابة السينمائية المغربية ، وهي في طور التأسيس ، كما سيسمح بتقديم أجوبة عن أسئلة ظلت معلقة حول الغموض المحيط بهذه التجربة منذ أن اصطدم بها الجمهور عند مشاهدة "خيط الروح" سنة 2004 ، مرورا ب"أشلاء" سنة 2009 و"شي غادي وشي جاي" سنة 2012 دون إغفال مضامين درس السينما الذي كان المخرج قد قدمه في الدورة الأخيرة لمهرجان الفيلم المتوسطي بطنجة في أكتوبر 2011. "

.............

وتجدر الاشارة الى أن لقاء 2012 بتطوان يهدف الى تطوير الممارسة النقدية المغربية من خلال فتح حوار مباشر بين نقاد السينما والمخرج بلعباس ، حول أفلامه وعوالمه السينمائية ، مع اشراك الجمهور الحاضر في المناقشة ، وتجميع المداخلات ونشرها في كتاب اغناء للمكتبة السينمائية المغربية ، واتاحة الفرصة ، مرة أخرى ، لمشاهدة أفلامه المتميزة " خيط الروح " و " أشلاء " و " شي غادي و شي جاي " في اطار مهرجان تطوان الثامن عشر . ويعتبر حكيم بلعباس ثامن مخرج سينمائي مغربي اشتغلت الجمعية المغربية لنقاد السينما على تجربته الابداعية بعد كل من حكيم نوري ومصطفى الدرقاوي وعبد القادر لقطع وسعد الشرايبي وحسن بنجلون ، بورزازات ، و فريدة بليزيد وجيلالي فرحاتي ، بطنجة ، وتمخضت عن هذا الاشتغال النقدي أربعة كتب لحد الآن حول تجارب عبد القادر لقطع ، سنة 2002 ، وسعد الشرايبي ، سنة 2004 ، و فريدة بليزيد ، سنة 2010 ، و جيلالي فرحاتي ، سنة 2011 . وفيما يلي برنامج هذا اللقاء الثامن من لقاءات " سينمائيون ونقاد " :

الخميس 29 مارس صباحا بدار الثقافة بتطوان :

الكلمات الافتتاحية ابتداء من العاشرة : كلمات الجهات المنظمة متبوعة بكلمة المخرج بلعباس ، ثم الجلسة الأولى ابتداء من العاشرة والنصف ويشارك فيها بمداخلات النقاد حمادي كيروم وفاطمة اغوضان و محمد بلفقيه و محمد البوعيادي وسعيد شملال و محمد اشويكة ، ثم ردود المخرج حكيم بلعباس ومناقشة .

الخميس 29 مارس زوالا بدار الثقافة بتطوان :

الجلسة الثانية ابتداء من الثالثة زوالا ويشارك فيها بمداخلات النقاد بوشتى فرقزيد و الحبيب ناصري و عادل السمار و مولاي ادريس الجعيدي و حميد اتباتو ، وبعد ردود المخرج حكيم والمناقشة يختتم هذا اللقاء/اليوم الدراسي .

أحمد سيجلماسي

the end by Hicham Lasri in cutural services in Morocco



Mikhi va tomber amoureux de Rita, une belle jeune femme éthérée qu’il trouve enchaînée à un guidon de voiture. Mikhi est un poseur de sabots, il travaille pour le service municipal de Casablanca. Rebus de la société, c’est un parasite qui ne garde son emploi qu’en raison de la protection de Daoud, un commissaire hargneux dont le passé trouble est lié aux années de plomb. En échange de sa protection, Mikhi sert de factotum à la femme bienaimé paraplégique de Daoud.

Mikhi & Rita vont vivre une intense et courte passion avant que les frères de cette dernière - des braqueurs notoires pourchassés par le commissaire Daoud - ne s’interposent entre les deux amants.

Hind Dafer debuts her mise- en -scene in video clip



Hind Dafer is a passionate artist-girl from Rabat.She has met up with Belaid Laali in Zagora where she has participated for a debut of mise en scene of a new clip named Mama Africa written and composed by Belaid .Hind has also played in a short film called Al Wassia directed by Allal El Alaoui which it will soon be aired in Al oula at SNRT .

الدعاء الجديد للحكام العرب


العهد الجديد للصحافة والاعلام
‎*قصيدة ثورية حول الربيع العربي.
*الدعاء الجديد للحكام العرب....

-اللهم انا نعود بك من الخلع كله عاجله واجله....
-ونعود بك من الشعب الدي ينظر للأمام......
والشعب الدي يكره الأصنام........
والشعب الدي يريد اسقاط النظام....
ونسألك اللهم رئاسة مدى الحياة....
وشعبا*صفا انتباه*........
-اللهم تبث كراسينا بالصمغ والشلك واللحام البارد......
وباعد بين الشعب وبينها كما باعدت بيننا وبين الشعب...
واجعل لنا من امامنا كرسي ومن خلفنا كرسي
وعن يميننا كرسي وعن شمالنا كرسي
ومن فوقنا كرسي
ومن تحتنا كرسي
واجعل ثأرنا على من خلعنا
ومتعنا بكروشنا ما أشبعتنا
ولاتجعل الشعب مبلغ همنا
ولامصدر قلعنا
وقنا عربة البوعزيزي
اللهم ومن طالب برحيلنا
فاجعله عصير صلصة
ربنا أصرف عنا يوم الجمعة
فقد ضاعت ليلة الخميس
وأصبحت غدرا طميس
اللهم اجعل ميدان التحرير لنا لاعلينا
ولا تسلط علينا أطفال النيدو
وأطفال الديجيتال
ولاتشمت المعارضة فينا
وقنا شر المتظاهرين
والمتظاهرات
المعطلين والمعطلات
الحقوقيين والحقوقيات
اللهم جنبنا الكاميرات الرقمية
واحفظ فضائحنا من المواقع الالكتونية
اللهم بعد عنا الفوتوشوب
ونجنا من اليوتوب
والمفسبكين والمسبكات
الاحياء منهم والأموات
ربنا ولاتسلط علينا *الجزيرة*
كما سلطتها على الدين من قبلنا
اللهم اضعف ارسالها
وشوش تردداتها
وطهر *رسيفراتها* شعوبنا منها
الهي من تكلنا
الى شعوب تخلعنا
أم الى معارضة تستضعفنا
أم الى شباب لايسمعنا
أم الى مجتمع دولي يندد بنا
أم الى سويسرا تجمد أرصدتنا
نشكو اليك ضعف شعبيتنا
وفساد حيلتنا
ونحس بطانتنا
وعجز قوتنا
اللهم لاتدع لنا شعبا الاورحلته
ولاشبابا الا وخلعته
ولامعارضا الا وألجمته
ولامواليا الا وشجعته
ونسألك رصيدا لاينفد
وثروة لاتجمد
ونعود بك اللهم من شعب يخلع ولايركع
ومن بطانة تأكل ولاتشبع
وساعة الجد لاتنفع ولاترقع
ونعود بك من شباب لايجوع
ومعارضة لاتقنع
ربنا أصرف عنا الديمقراطية
وأدم علينا البيروقراطية
واجعل الميزانية في جيوبنا
ودندل كروشنا
اللهم هازم الأحزاب ومسكن الشباب
رد شعوبنا الينا ردا جميلا
ولاتجعل نهايتنا الرحيلا
اللهم بارك لنا في طائراتنا
لنقصف بها شعوبنا
وضاعف لنا مدافعنا
واجعل البازوكة بعشرة أمثالها
وارزقنا في كل خطوة دبابة
ربي اجعلنا زين الجالسين
لازين الهاربين
وبارك لنا أكثر من مبارك
وأعود بك من أن يقول لي شعبي
هيا ارحل...........

*محمد الرضاوي .تطوان 2012/3/12

0675976546

Sunday, March 25, 2012

From Zero to Cairo and from Al Hokraa to chouala


http://www.blogger.com/img/blank.gif
Al Hokraa to chouala means from bitter indifference to lightness



Yes ; Miss Carmen Slimane has become Arab
Idol and now she is indeed beloved to every Arab in the street even people who do not drink Pepsi-cola, although we have not seen how she wins the game see MSN polls. Either Carmen or Dounia;I think a true artist should prepare himself to lose knowing that Dounia has marvelled us with her sweet and yet soft voice and she could have easily won the game.

What strikes me most in this game is our Moroccan media mean to say Moroccan behaviour towards themselves let alone on artists. Artist in Morocco suffer a terrible psychological sickness called “ Al Hokraa” literary means bitter indifference of our local media see 2M committee which has ignored that marvellous sweet voice of Dounia Batma.Moroccan artists are rubbish bins in their country but mega-stars in other ones
.

في أفق الذكرى الأربعينية لرحيل الناقد الفني محمد سكري







تحل بعد أيام معدودات الذكرى الأربعينية لرحيل الصديق محمد سكري ، الذي غادرنا الى دار البقاء يوم الخميس 23 فبراير 2012 بمصحة الأزهر بالرباط بعد معاناة مع المرض ودفن يوم الجمعة 24 فبراير بمقبرة الغفران بالدار البيضاء ، وبهذه المناسبة الأليمة نسلط بعض الأضواء على مسيرته الفنية والثقافية من خلال هذه الورقة المحينة ، التي ألقيت بشكلها الأولي في حفل تكريم روحه الطاهرة يوم 16 مارس الأخير في اطار الدورة السابعة لمهرجان الرشيدية السينمائي الجامعي بحضور ثلة من أصدقائه النقاد والفنانين كمحمد بسطاوي وسعد الشرايبي ومحمد اشويكة ومحمد البوعيادي وعامر الشرقي ومولاي ادريس الجعيدي وحميد اتباتو ومحمد الرزين وغيرهم :



محمد سكري : مثقف ومبدع متعدد الاهتمامات



الراحل محمد سكري ، أستاذ جامعي بكلية الحقوق بالدار البيضاء وباحث متخصص في القانون العام والعلوم السياسية و ابستمولوجيا المفاهيم القانونية ، معروف بعمقه الانساني واهتماماته الفنية والثقافية المتعددة : مسرح ، سينما ، تشكيل ، أدب ، فلسفة ، اعلام ، سوسيولوجيا ، أنطروبولوجيا ....

ازداد سنة 1952 بقرية البروج ، اقليم سطات ، وترعرع وعاش بمدينة الدار البيضاء حيث درس وانفتح على العمل الجمعوي ومختلف المعارف والفنون . بدأت اهتماماته المسرحية كممثل ومخرج في جمعيات مسرحية من قبيل " الستار المسرحي " ، كما أشار الى ذلك الباحث المسرحي الأستاذ سالم اكويندي في نص له منشور بالملحق الفني لجريدة " المنعطف " عدد السبت 24 مارس 2012 ، وكان انفتاحه منذ البداية على النصوص السياسية ، سعد الله ونوس نموذجا ، واكتملت هذه الاهتمامات مع فرق مسرح الهواة في أوج ازدهاره وتكللت ، أواخر السبعينات من القرن الماضي ، بممارسته للنقد المسرحي وتأليف واخراج بعض المسرحيات من بينها " فامليت " التي أثارت ضجة اعلامية آنذاك نظرا لقوتها الابداعية ورؤيتها الجمالية المتقدمة . كان سكري حاضرا في تجربة مجموعة 77 للمسرح التي ساهم في تأسيسها الى جانب يوسف فاضل وحميد نجاح ومحمد قاوتي وأحمد أمل وآخرين والتي كانت قضيتها المركزية تتلخص في كيفية جعل المسرح ذاكرة للشعب ، مسرحية " رحلة حنظلة من الغفلة الى اليقظة " نموذجا ، وانخرط فنيا كغيره من شباب السبعينات في الصراع الايديولوجي الذي كان يطبع المرحلة .

عشق محمد سكري السينما وشاهد وناقش نماذج من روائع الفن السابع العالمي في اطار حركة الأندية السينمائية لحظة أوجها وازدهارها في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وكان مرتبطا آنذاك بنادي العزائم السينمائي مع أصدقائه محمد الركاب ومحمد الطوزي وسعد الشرايبي ويوسف فاضل وغيرهم ، كما ساهم في تأسيس نادي العمل السينمائي وحضر أنشطة نوادي سينمائية أخرى داخل الدار البيضاء وخارجها . وتمخض عن هذا النشاط السينمائي المكثف نشره لنصوص نقدية جميلة وعميقة واكب من خلالها وبانتظام ، عبر الجرائد والمجلات والكتب الجماعية ، تاريخ الفيلموغرافيا المغربية منذ انطلاقتها وحلل عينة من أفلام السينما العربية والافريقية والعالمية ، هذا بالاضافة الى كونه أحد المؤسسين البارزين للجمعية المغربية لنقاد السينما في منتصف التسعينات من القرن الماضي .

لقد جمع سكري في اطار انشغالاته السينمائية بين النقد والبحث وتدريس التحليل الفيلمي ودلالة الصورة وأنظمة الانتاج بالمدارس والمعاهد السينمائية والسمعية البصرية الخصوصية والعمومية من جهة ، وبين الممارسة الابداعية ، من جهة أخرى ، حيث شخص دور البطولة في الفيلم القصير " حبة " من اخراج صديقه محمد منخار سنة 1998 وكتب ، الى جانب المخرج لحسن زينون ، سيناريو الفيلم الروائي الطويل " موشومة " الحائز على جائزة أفضل سيناريو بالمهرجان الوطني 13 للفيلم بطنجة في يناير 2012 . وتجدر الاشارة الى أن فقيد النقد السينمائي بالمغرب الاستاذ محمد سكري سبق له أن شارك في العديد من الندوات والموائد المستديرة ، متدخلا أو مسيرا ، وفي لجن تحكيم مسابقات المهرجانات المسرحية والسينمائية وغيرها . كما شارك في تأطير ورشات تكوينية .

أحمد سيجلماسي

الخميسات :احتفاء تربوي بالممثلة المغربية المتألقة بشرى أهريش




تتميز الدورة الثالثة لملتقى الفيلم التربوي القصير ، المنظمة بمدينة الخميسات من 28 الى 31 مارس 2012 من طرف الثانوية التأهيلية محمد بن الحسن الوزاني تحت اشراف النيابة الاقليمية وبشراكة مع المجلس البلدي وجمعية أمهات وآباء التلاميذ تحت شعار " الفيلم التربوي مجال الابداع في مدرسة النجاح " ، بتكريم الممثلة المغربية المتألقة بشرى أهريش ، التي راكمت تجربة محترمة في تشخيص العديد من الأدوار السينمائية والتلفزيونية والمسرحية ، بالاضافة الى خبرتها في التواصل ووضع تصورات المشاريع وتدريس المسرح بالجامعة وتنظيم التظاهرات الثقافية والفنية المختلفة وغير ذلك من الجوانب المرتبطة بالتدبير الثقافي والفني . استفادت بشرى أهريش ، المزدادة بسلا يوم 27 يوليوز 1972 و المتخرجة من المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي سنة 1999 والحاصلة على دبلوم الدراسات العليا في المانجمانت والتنمية الثقافية من جامعة الحسن الثاني بالمحمدية سنة 2005 ، من العديد من التداريب داخل الوطن وخارجه وشاركت بأعمال فنية في مهرجانات وطنية ودولية ، كما شاركت في عضوية لجن تحكيم مسابقات مسرحية وسينمائية . وهي الآن مديرة مسرح المنصور بالرباط وممثلة. من أدوارها المسرحية الرئيسية يمكن الاشارة ، على سبيل المثال ، الى الأعمال التالية : " الوريث " من اخراج مسعود بوحسين سنة 2011 و " مرات الباشا " من اخراج حميد باسكيط سنة 2006 و " كيد الرجال " من اخراج حسن هموش سنة 2000 . وفي السينما تحضرني مشاركاتها في الأفلام التالية : " زيرو " لنور الدين لخماري سنة 2012 و " العربي " لادريس المريني سنة 2010 و " كل ما تريده لولا " لنبيل عيوش سنة 2008 و " باب لبحر " لداوود أولاد السيد سنة 2004 و " بالكون أطلانتيكو " لمحمد الشريف الطريبق سنة 2002 وغيرها ، كما تحضرني في التلفزيون أعمالها التالية : مسلسلات " كريمة " و " مارية نصار " و " أولاد الناس " و " أبواب النافذة " وسيتكومات " للا فاطمة " و " لا باس والو باس " وأفلام " شمس القنديل " و " الماكينة " و " عيشة " و " الركراكية " و " المكروم " و " طريق مراكش " وغيرها ...



يتضمن برنامج اليومين الأولين لملتقى الخميسات عروضا بالقافلة السينمائية لأفلام تربوية قصيرة بفضاءات المؤسسات التعليمية التابعة للاقليم ، وفيما يلي البرنامج المفصل ليومي 30 و 31 مارس الجاري :



الجمعة 30 مارس :

استقبال ضيوف الملتقى بثانوية محمد بن الحسن الوزاني ابتداء من الثالثة زوالا ، ثم افتتاح الدورة الثالثة بالاستماع الى آيات من الذكر الحكيم متبوعة بكلمات النيابة الاقليمية والمجلس البلدي وادارة المؤسسة التعليمية وجمعية أمهات وآباء التلاميذ . بعد ذلك يتم تقديم الضيوف وتكريم الفنانة بشرى أهريش من طرف أطر وتلاميذ المؤسسة والاستماع الى فاصل موسيقي من أداء نادي عبد السلام عامر للموسيقى بالثانوية وتختتم هذه الحصة الأولى من حفل الافتتاح بحفل شاي على شرف الضيوف والمدعوين الكرام .

تتضمن الحصة الثانية بالاضافة الى فيلم الافتتاح ،" شرايين النجاح " سيناريو واخراج بشرى راشدي ، عرض أربعة أفلام تربوية قصيرة في اطار فقرة بانوراما هي على التوالي : " صوت الشجر " لمخرجته زينب الصوفي و " كاريان هاواي " لمخرجيه الميلودي الظويهري و عبد الله آيت بولمان و " نجيب " لمخرجه عبد الحفيظ محفوظ و " زهرة " لمخرجه محمد بازين .

السبت 31 مارس :

تقام ابتداء من التاسعة صباحا ندوة " صورة المراهق في السينما المغربية " من تأطير الناقدين السينمائيين الحبيب ناصري وأحمد سيجلماسي ، والطبيب بوشعيب المسعودي بمقاربة علمية نفسية للمراهق ، وبعد ذلك يتم تقديم وتوقيع الاصدار السينمائي المغربي الجديد " الوثائقي أصل السينما " من تأليف الدكتور بوشعيب المسعودي ، يقدمه الأستاذ الباحث الحبيب ناصري .

في الثالثة زوالا تختتم الدورة الثالثة لملتقى الفيلم التربوي القصير بكلمات الجهات المنظمة والداعمة تتخللها وصلات موسيقية من أداء نادي عبد السلام عامر مع توزيع شواهد تقديرية على المشاركين في انجاح هذه الدورة الجديدة .



أحمد سيجلماسي

Saturday, March 24, 2012

المهرجان الوطني الأول للتجميل والحلاقة في جرسيف






هبة بريس من جرسيف: حجلي محمد

ستنظم جمعية جرسيف للبيئة و التنمية و التأهيل الحرفي بجرسيف مهرجان وطني كبير في الحلاقة و التجميل أيام 10/11/12 ابريل 2012 تحت شعار : " الحلاقة فن ، تواصل وإبداع "بقاعة دار الطالب جرسيف و سيعرف الملتقى تنظيم الدورة الثانية التكوينية للحكام في الحلاقة بقاعة دار الشباب علال بن عبدالله جرسيف يوم 10 ابريل 2012 .

و يأتي تنظيم هذا الملتقى تماشيا مع أهداف الجمعية و وعيا منها بضرورة خلق دينامية محلية و نظرا لما حققه أبناء المدينة في القطاع من نتائج ايجابية و مشرفة في المهرجانات و البطولات الوطنية و الجهوية و الدولية في فن التجميل و الحلاقة بدعم مباشر و فعال من طرف السيد عامل إقليم جرسيف .

و تنظم الدورة بدعم من:

- المجلس الإقليمي لجرسيف

- المجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات و جرسيف

- المجلس الحضري لجرسيف .

سيعرف الملتقى مشاركة عدة مدن مغربية على سبيل المثال لا الحصر –الرباط، ، تازة ، الناظور ،بني أنصار، العروي ، بركان ، فاس ، طنجة ،الدار البيضاء ، الحاجب ، افران ، المضيق ، تطوان ، سلا ، مراكش،اكادير ، سطات ، مكناس ، الحسيمة ، سيدي قاسم ، ارفود ، الرشيدية ، الصويرة ،تمارة ، وجدة ، زايو ،........، و مدن أخرى لم تأكد بعد مشاركتها

قبل ذلك ستنظم الجمعية يوم الأربعاء 28 مارس 2012 لقاء تواصلي مع مهني حرفة الحلاقة و مدراء المدارس الحلاقة بجرسيف بدار الشباب علال بن عبدالله جرسيف ابتدءا من الساعة 10 صباحا .

Friday, March 23, 2012

وداعا عزيز العلوي ..رحمة الله عليه


يدعو الطاقم التقني والفني لفيلم أواد الشمس العلي الحكيم الرحمة للفنان والمبدع عزيز العلوي وان لله واليه راجعون

قبل ساعات من رحيل الفنان عزيز العلوي كنا نرابض بالمشفى.. وجوه تأتي وأخرى ترحل ونحن مرابضون.. لم يكن هناك غيرنا وبعض الوجوه الوفية لتاريخها مع الراحل.. ادريس الإدريسي.. عبد القادر بوزيد.. عبد الكبير الشداتي.... وآخرون.. وبعد إعلان الوفاة حطت الطائرة ببعض الرموز الكرتونية.. رموز ضلت في تاريخ اشتغالها مع الراحل تمتص دمه.. لكن بعد موته وجدتها فرصة للركوب على الحدث وإعادة إنتاج صورتها إعلاميا.. سبحان الله كالمناشير ديما واكلة.. أكلت لحمه حيا وتنهشه ميتا.. هي لحظة وفاء لكل الذين بكوه بحرقة وحب.. بشرى أهريش.. عادل أبا تراب.. مصطفى الهواري.. حسنة طمطوي.. وسيلة صابحي.. عبد النبي البنيوي.. جليلة التلمسي.. جميلة الهوني..أنوار الجندي.. بنعيسى الجيراري.. لبنى فاسيكي.. سناء محي الدين.. سعيد أيت باحا.. فريد الركراكي.. سعيد باي.. هشام الوالي.....ولائحة طويلة من شباب أحسوا بمرارة موته وتأكدوا أن في موته موتهم ومصيرهم.. وأف لسماسرة الموت وتجار الجثت......أف لمن كان يوما يغار عليه وهو فوق الخشبة ودفعه يوما حتى أسقطه.. واليوم بكل وقاحة يناديه.. سيدي ومولاي عزيز العلوي.. الله ينعل اللي ما يحشم..

Wednesday, March 21, 2012

ابن كيران يبشّـر بـ 'الجزيرة'.. و'السكتور' مغضوب عليه في الجزائر!



الطاهر الطويل
2012-03-20


اختار رئيس الحكومة المغربي عبد الإله بنكيران صحيفة جزائرية، ليزف من خلالها خبرا لكل المغاربة، يتعلق بقرب عودة 'الجزيرة' إلى المغرب، حيث أوضح المسؤول المذكور أن هذه القناة القطرية ستعيد فتح مكتبها بالرباط.
مرت إذن، سحابة سوء التفاهم التي غممت سماء البلدين لمدة قاربت العامين، والتي كان فيها كل طرف يؤاخذ الآخر على الشنآن الموجود: 'الجزيرة' تعاتب المغرب على ما تعتبره مضايقة لعمل فريقها، والمغرب يعاتب 'الجزيرة' على ما يعتبره تعاملا غير مهني مع بعض قضاياه الوطنية، وفي مقدمتها قضية الصحراء المغربية.
لا مكان اليوم لأي عتاب في ظل التقارب الحاصل بين القناة القطرية وحكومة الإسلاميين، لاسيما وأن تلك القناة ـ كما يصفها بعض 'المغرضين' ـ أقرب ما تكون إلى 'الناطق الرسمي باسم التنظيم العالمي للإخوان المسلمين'. والسؤال الذي يطرح نفسه في هذا السياق هو: هل ستُجامل 'الجزيرة' حكومة عبد الإله بنكيران وترمي عليها الورد من كل حدب وصوب؟ أم أنها ستتعامل معها تعاملا مهنيا وموضوعياً يستحضر شعار 'الرأي والرأي الآخر' الذي تردده القناة نفسها؟ وهل سيمارس صحافيو 'الجزيرة' ـ القادمون قريباً إلى المغرب ـ مهامهم بكل حرية ومسؤولية في الآن نفسه، ويجدون مصادر الخبر ميسرة لهم لدى المسؤولين المغاربة؟ أم أن العكس هو الذي سيحصل؟
نحن المغاربة، شأننا في ذلك شأن ملايين العرب، متعطشون لـ'الجزيرة'، وعلاقتنا بها أقرب ما تكون إلى 'الإدمان'؛ خصوصاً وأن قنواتنا المحلية لا تشفي الغليل، ولا تلبي حاجتنا إلى إعلام يقدّم الخبر في حينه ـ بأقصى قدر ممكن من الصدق والموضوعية ـ ويفصل في جميع حيثياته من خلال تقارير وشهادات وحوارات متعددة.
على كل حال، مرحبا بـ'الجزيرة'، فلعلها توقظ بعض الغيرة في نفوس القائمين على التلفزيونات المغربية، فيحاولون استرجاع ثقة المشاهد الذي يعدّ أذكى من اختياراتهم البرامجية المتهالكة!

الحملة على 'السكتور': إساءة أم غيرة؟

من الجزائر الشقيقة كانت انطلاقتنا في هذا المقال، وإليها نعود، حيث يشن العديد من مرتادي المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، هذه الأيام، حملة مكثفة على الكوميدي عبد القادر أرحمان المعروف بـ'السكتور'، وصلت حد التهديد بالإساءة إليه في حال عودته إلى مسقط رأسه 'الغزوات' بالجزائر. وسبب هذه الحملة التي يقف وراءها مواطنون جزائريون، اتهام ابن بلدهم بإهانة الإسلام في قناة تلفزيونية مغربية كانت بثت مشاركة 'السكتور' في مهرجان الضحك بمدينة مراكش.
بالرجوع إلى المقاطع الفكاهية موضوع الاتهام، يلاحظ أن الكوميدي المذكور ينتقد ظاهرة منتشرة في العديد من المساجد، حيث ينسى البعض إطفاء هواتفهم المحمولة، ومن ثم يزعجون باقي المصلين برنات الهواتف التي تتضمن أغاني شعبية.
صحيح أن 'السكتور' بالَغ شيئاً ما، حين قال إنه، عوض أن يقرأ سورة الفاتحة وينطق ببعض العبارات المرتبطة بالصلاة اثناء الركوع والسجود، يجد نفسه ـ دون أن يشعر ـ يردد كلمات إحدى الأغاني الشعبية الصادرة من هاتف المصلي المحاذي له؛ ولكن هذه المبالغة لم تصل لحد الإساءة إلى ركن أساس من أركان الإسلام. إن 'السكتور'، هاهنا، ينتقد سلوك بعض المصلين الذين يسيئون إلى حرمة المساجد وإلى الخشوع المطلوب في الصلاة.
لا مبرر لكل هذه الضجة حول 'السكتور'، اللهم إلا إذا كان وراء ذلك نوع من العتاب أو الغضب على الكوميدي المذكور، كونه صار شبه مقيم في إحدى القنوات المغربية، من غير أن يحط الرحاله في قنوات وطنه الأم الجزائر. والحال أن من يحق لهم الغضب والعتاب هم الكوميديون المغاربة (وعموم الممثلين والممثلات) الذين صار لديهم الظهور عبر الشاشة التلفزيونية المغربية من المستحيلات.

قوانين جديدة للقنوات والإذاعات.. وماذا بعد؟

لا يمكننا سوى أن نحيي المبادرة التي أقدم عليها وزير الإعلام المغربي مصطفى الخلفي، والمتمثلة في إشراك عدد من الفاعلين في المجتمع المدني المغربي في مشاريع إعادة صياغة القوانين التي تحكم الإذاعات والتلفزيونات المغربية.
وكنّا، في 'المركز المغربي للثقافة والفنون العريقة'، من ضمن الهيئات التي استقبلها الوزير الخلفي، حيث طالبنا بضرورة تنصيص القوانين الجديدة على احترام متطلبات الخدمة العمومية في وسائل الإعلام السمعية المرئية المغربية، وفق التوازن المرجو بين الإخبار والتثقيف والتربية والترفيه؛ وتجاوز الوضعية الحالية التي تغلب جانب الترفيه المبتذل على حساب باقي الجوانب التربوية والتوجيهية التي ينبغي أن يضطلع بأدائها الإعلام العمومي. كما دعونا إلى إعطاء الأولوية للإبداع والمبدع المغربي في كل المخططات التلفزيونية؛ مع التنصيص على أهمية توفر صفة الابتكار في برامج قنوات القطب العمومي، ومراعاة خصوصيات المواطن المغربي فيها، والابتعاد عن محاكاة إنتاجات مستوردة من الخارج، تتضمن سياقات سوسيوثقافية مخالفة للسياق المغربي. كما طالبنا بضرورة اعتماد الشفافية وتكافؤ الفرص في صفقات الإنتاج مع الشركات المعنية.
إن المغاربة يتطلعون إلى إعلام عمومي قائد يخدم قضاياهم الوطنية بعقلانية وكفاءة، بشكل يقوّي لدى المواطن شعوره بقيم المواطنة الحقة، ويدافع بذكاء عن صورة المغرب كبلد تحذوه إرادة التطوير والتحديث الحقيقي، مع الاحتفاظ بثوابت الهوية الخلاقة؛ ذلك أن هذه الأدوار التي ينبغي أن يضطلع بها إعلامنا السمعي البصري العمومي تكاد تكون غائبة عن قنواتنا المحلية، التي تركز على عنصر الترفيه فقط، بذريعة 'الجمهور عايز كده'، مع أن الجمهور المغربي لم يُـسْـتَـفْـتَ في اختياراته وانتظاراته من الإعلام الوطني العمومي، بشكل علمي دقيق.
وحين توضع القوانين المتعلقة بالإعلام العمومي أو تُجدَّّد من حيث مضامينها وبنودها، فإن المحك الحقيقي لنجاعتها هو تطبيقها على أرض الواقع. فبمتابعة بسيطة لما يقدم على القنوات الإذاعية والتلفزيونية المغربية، يتضح أن ثمة بونا شاسعا بين القوانين وبين الواقع. صحيح أن في المغرب إطارا إداريا لمراقبة عمل التلفزيونات والإذاعات (يحمل اسم الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري)، ولكن دور هذا الإطار ينحصر غالبا في الجانب التقني، ويبقى جانب الخطاب والمضمون الإعلامي أحد المهام التي ينبغي أن تركّز عليها وزارة الإعلام في مواكبتها الحثيثة لكل مؤسسة إعلامية عمومية على حدة.
أمين عام المركز المغربي للثقافة والفنون العريقة

c

SNRT aires Al Gharib today

Leïla Triki, un nom qui cherche à s’imposer dans un monde ou la fertilité de l’imagination est un atout pour tout un créateur ou créatrice dans le monde du 7ème art.




حميد بن شريف بقلم محمد اقصايب



ماذا عسايا ان اقول في حميد واين ساجد العبارات التي تفي وصف حميد .ببساطة يمكن ان اقول ..حميد هو الاسم الثاني للابداع ....لازلت اتذكر اول مرة رايت فيها حميد وتعرفت عليه .كان سنة 1969 في سهرة مباشرة من استوديو السي محمد التلمساني حيث اشتغلنا جميعا في سهرة كان الاخراج لأمير المخرجين السي محمد الزياني اما المصورن فكان حميدبن الشريف والاخ عبد الهادي التازي وعبد ربه .احيى السهرة الفنان العربي محمد رشدي وتألقت فيها السيدة الفاضلة نعيمة الجعايدي

برائعة ام كلثوم هو صحيح الهوى غلاب اما الجمهور فكان من عائلات العاملين بدار البريهي ....اول مرة وفي المباشر رأيت فنانا يراقص كاميرا رغم حجمها وضغط المباشر والذي ليس له حل في العمل التلفزيوني ..حميد بن الشريف سبق عصره ومن الصعب والعبث ان تحاول شرح موهبة .فتركيبته الموسيقية الفنية وتحكمه في ميكانزمات السرد التلفزي دفعته ان يخضع الموسيقى للصورة والصورة للموسيقى فابدع لأول مرة ما يسمى ألآن الكليب .حميد مرة كان مصورا في سهرة من تنشيط السي محمد بناني في استوديو عين الشق واثناء السهرة قال السي بناني التقديم التالي ...والآن مع الشاب حميد في اغنية بتلوموني ليه...ولم يكن الا بن الشريف الذي هيأ اطار الصورة الذي سيغني فيه...وفيكسى الكاميرا وغنى ثم رجع لأتمام السهرة كمصور حميد حول القمر الاحمر الي شريط سنمائي تحت عنوان ...خطوات في الظلام .حميد سبق جاك مارتان صاحب لوبوتي رابورتو .وا لذي يعد مرحلة انتقالية في تاريخ التلفزة الفرنسية في حرية التعبير في التلفزيون بعد مجيء جسكار ديستان .مرحلة برامج النقذ الساخر الاجتماعي والسياسي بطريقة مرحة ...فابدع وسط الطريق مرورا بكاميرا 4 الى آخر برنامج له T.V.3.حميد كان يفكر بالكاميرا ولايصور بها كباقي البشز.حميد ذاث يوم طلبه شخص ان يساعد زميلا لنا ليدخل عالم الاخراج فلم يرد له طلبه فابدع شيئا تبناه الزميل فصار مخرجا .الكلام على حميد يطول ولا يمكن ان يختزل حميد حتى بكتاب ..... آخرمرة التقيت بحميد كان بدار البريهي يقوم بمونطاج آخر حلقة من تي في 3.

وحميد كان محاورا بارعا للالة كاميرا اوآلة مونطاج ...سلمت عليه واذا بي رأيت العرق يتصبب منه رغم ان الجو لم يكون حارا فقلت له ...خاي حميد نجيب الماء فهز راسه بالايجاب فقمت بذلك ثم جلست بجانبه بعد ان استادنته لانه مدرسة ولاحظت ان حميد ليس على ما يرام فقلت له خاي حميد نعاونك فسكت ثم قال تعرف فضحكنا وقلت له قل لي وانا انفذ كمنتور ولاحظت اثناء المونطاج كم كان قلبه يقطر دما من الداخل كلما كانت لقطة لممثلين . وبعد موته علمت ان هذا الثنائي اساء اليه....المتابع والمهتم والمهني بالتلفزيون يعرف ان افكار حميدبنالشريف لازال العباد المبدعين يوظفونها في اعمال رمضان منذ 12 سنة .اخي حميد حاولت ان اصل الى مستواك ككميرامان ولم استطيع وحاولت ان اكون من حجمك كمخرج ولم اوفق ...ترى اي سرفتك.اني لست ادري .حميد رايت في حياتي شخصين لا يشبهما احد انت كمخرج وميسي ككوايري ....الله يرحمك ويرحم الام التي انجبتك.

Tuesday, March 20, 2012

الملتقى الوطني للابداع السينمائي في دورته الاولى بمدينة القنيطرة


بلاغ صحفي



استمررا في انشطتها الثقافية والسينمائية تنظم جمعية دار الكرم بالقنيطرة الملتقى الوطني للابداع السينمائي في دورته الاولى بمدينة القنيطرة، يومي 30 و 31 مارس 2012 تحت شعار " السينما... لغتنا المشتركة " ويأتي هذا الملتقى تتويجا وعرفانا بالطاقات التي تبدع في مجال السينمــا على الصعيـد المحلي و الوطني ، كما أنه يشكل مناسبة لنشر ثقافة سينمائية راقية تساهم بشكل فعال في تطوير المجتمع وتنميتـه ويشكل كذلك صلة وصل وتلاقح وتعاون بين جميع المبدعين والمهتميــــــــن بالمجال السينمائي.

وفي هدا الاطار سيتم تنظيم مسابقة رسمية تتنافس فيها الافلام التي تم انتقائها وستخصص جوائز تحفيزية للمراتب الثلاث الاولى .

شروط المسابقة في الملتقى :

المسابقة الرسمية للأفلام مفتوحة في وجه كل المبدعـين والمبدعــات السينمائيين سواء هواة أو محترفين وللمشاركة :

1 - أن تكون الأفلام المرسلة للمسابقة من نوع الأفلام الروائية أو الوثائقية أو رسوم متحركة

2 - يجب ألا تتعدى المدة الزمنية للفيلم 20 دقيقة.

3 - يجب ألا تتضمن الأفلام الكواليس Making off .

4 - ارسال الافلام قبل تاريخ 24 مارس 2012 الى : جمعية دار الكرم ص .ب 758 المدينة الجديدة القنيطرة المغرب

5 - ملئ طلب المشاركة في المسابقة تحميل الاستمارة اضغط هنا

وإرساله الى العنوان الاكتروني daralkaram@daralkaram.com

مرفقا ب:

* نسختين من الفيلم على قرص مدمج DVD

* صورة من الفيلم (Affiche du film).

* صورة للمخـــرج

الانشطة الموازية للملتقى:

1- - تكريم شخصية محلية التي اعطت الشئ الكثير في الفني بالمدينة

2- - سيتم عرض افلام قصيرة خارج المسابقة القادمة من خارج المغرب.

3- - تنظيم فقرات موسيقية وفكاهية من طرف مواهب جمعبة دار الكرم

4- - تنظيم ورشات في فن كتابة السيناريو و الاخراج لفائدة شباب المدينة.

5- -عرض افلام بانوراما طيلة الاسبوع في المؤسسات الاجتماعية ودور الشباب بالمدينة



للمزيد من المعلومات:

- جمعية دار الكرم ص .ب 758 المدينة الجديدة القنيطرة

- يرجى الاتصال بالارقام التالية : 06-71-99-40-41 / 06-67-78-39-88

- او مراسلة البريد الإلكتروني التالي daralkaram@daralkaram.com

- او زيارة موقع الجمعية www.daralkaram.com

المهرجان الوطني السادس لفيلم الهواة بسطات



المهرجان الوطني السادس لفيلم الهواة بسطات
تحتضن مدينة سطات من 10 الى 14 أبريل 2012 الدورة السادسة للمهرجان الوطني لفيلم الهواة ، الذي ينظم سنويا من طرف جمعية الفن السابع والمجلس البلدي لمدينة سطات بشراكة مع مجلس جهة الشاوية ورديغة والمركز السينمائي المغربي وبدعم وتعاون مع جهات أخرى . ويتمحور برنامج هذه الدورة الجديدة كالعادة حول الفقرات الأساسية التالية :
أولا : عروض الأفلام بسينما الأهرام
لأول مرة ستنتقل عروض كل الأفلام من قاعة الندوات ببلدية سطات الى قاعة سينما الأهرام ، التي ستحتضن عروض أفلام المسابقة الرسمية ، سيعلن عنها لاحقا ، وعروض البانوراما المخصصة هذه السنة لأفلام المخرج المغربي الشاب علي الطاهري القصيرة الثلاثة : " مقبرة الرحمات " و " حلم يقظة " و " أمنيزيا " مع حوار مفتوح معه حول أفلامه وأسلوبه في الكتابة السمعية البصرية .
ثانيا : المحترفات الأربعة
ترسيخا وتطويرا لمكتسبات محترفات الدورات السابقة سيستمر نفس المؤطرين في تنشيط محترفات الدورة السادسة وفق التخصصات التالية : كتابة السيناريو مع يوسف أيت همو ، والتصوير السينمائي مع كمال التمسماني وعبد العزيز مكرماني ، والمونطاج الرقمي مع لطيفة نمير ، و معالجة الصوت مع عزيز الزيتوني .
ثالثا : حفل الافتتاح
يتميز حفل افتتاح دورة 2012 ، اضافة الى كلمات الجهات المنظمة والتعريف بأعضاء لجنة تحكيم المسابقة الوطنية لأفلام الهواة التي يترأسها المخرج حسن بنجلون وتضم الى جانبه الفنان الموسيقي الحاج يونس والممثلة نعيمة الياس والناقد والباحث أيوب بوحوحو و الصحافي المحجوب فريات ، بتكريم الفنان الفقيد عبد الرزاق كباصي أحد أصدقاء المهرجان وأبرز عازف كمان بسطات على امتداد أربعة عقود ، وعرض فيلم " اليد اليسرى " القصير من اخراج مدير التصوير الشاب والمبدع فاضل اشويكة .
رابعا : حفل الاختتام
أهم ما يميز هذا الحفل هو الاعلان عن عناوين الأفلام الفائزة بجوائز المسابقة الرسمية مع توزيع الجوائز وشهادات المشاركة ، اضافة الى كلمات الجهات المنظمة والاختتام بعرض الفيلم القصير " حلم جميل " من اخراج الشاب عبد الغفار السالفي .
خامسا : الدرس السينمائي لرئيس لجنة التحكيم
يلقي المخرج حسن بنجلون ، أحد الأعضاء المؤسسين لنادي / جمعية الفن السابع بسطات ورئيس لجنة تحكيم مسابقة دورة 2012 ، درسا سينمائيا عبارة عن خلاصة لتجربته السينمائية منذ مرحلة الهواية الى وقتنا الراهن الذي أصبح يحتل فيه الرتبة الثالثة من حيث عدد الأفلام الروائية الطويلة التي أخرجها ، 9 أفلام ، بعد كل من مصطفى الدرقاوي ب 11 فيلما و حكيم نوري ب 10 أفلام .
أحمد سيجلماسي

فيلم الوصية للمخرج التلفزيوني المغربي علال العلاوي عمل سينمائي يستحق المشاهدة




المسائية العربية » الأخبار » المنوعة


فيلم الوصية للمخرج التلفزيوني المغربي علال العلاوي عمل سينمائي يستحق المشاهدة

بواسطة: المسائية العربية
بتاريخ : الثلاثاء 20-03-2012 05:13 صباحا




المسائية العربية
﴿
يعتبر ملصق الوصية من بين الملصقات المغربية الاحترافية الكبيرة التي صممت باثقان وأنجزت بفنية بالغة وبليغة بحيث رعيت فيها الدقة في التصميم والروعة في التعبير إلى درجة يمكن للمتأمل فيه أن يبني كثيرا من الاحاءات من خلال الممثلين محمد بن إبراهيم والمبدعة الممثلة فاطمة بصور ذلك أنهما استطاعا بتعبيرات وجههما أن يعطيا انطباعا للمشاهد بأن هذا الفلم مأساوي التيمة .

بكل عزيمة وإصرار، ومهنية وتجربة كبيرتين، تجلت في الاختيار الدقيق للشخصيات وفي تناغم الزمان بالمكان، و إبراز تقنيات و مهارات التصوير والإبداع الفني، يعود المخرج التلفزيوني علال علاوي ابن مدينة سلا لمعانقة جمهوره وعشاق الفيلم القصير بعمل فني اختار له عنوان "الوصية"،

وبالمناسبة أجرت جريدة المسائية العربية حوارا شيقا مع المخرج علال العلاوي الذي تحدث بكل تلقائية عن فيلمه الوصية وعن التقنيات التي اعتمدها والصعوبات التي تواجه الفنان سواء المادية منها أو المعنوية، وهي تلك التي وصفها بالحرب الباردة التي يشنها البعض على البعض الآخر لاعتبارات ذاتية وأحيانا حسابات ضيقة.

جرت العادة ان نلتمس من ضيوفنا تقديم أنفسهم للقراء قبل الحديث في المنتوج الفني وفي التقنيات المستعملة وغيرها من النقط الرئيسية المرتبطة بالإضاءة و التصوير و المونتاج إلى جانب إدارة الممثلين.


علال العلاوي مزداد بمدينة سلا سنة 1963 ، اهتم بالأدب بصفة عامة والسينما والصورة بصفة خاصة، التحقت بمؤسسة دون كاستر للدراسات الدرامية والمسرحية بانجلترا، وبعدها توجهت إلى الديار الايطالية من اجل دراسة إدارة التصوير وتاريخ السينما العالمية بروما.

انبهرت بالفيلم الروائي الطويل – متر وبوليس لمخرجه فريتس لانك, فقمت بإخراج فيلم وثائقي يحمل عنوان – مدينتي – أمي – وهو يتطرق إلي التغيير الراديكالي والبنيوي لمدينة الرباط - سلا حيث طرحت كذلك مشكل التوحيد بين العد وتين في أفق 2020 الذي أعتقد أنه أصبحت تظهر ملامحه خاصة تمت ولادة مشروع الضخم لبناية ضفة أبي رقراق . ونظرا لصعوبات المالية على مستوى إنتاج الأفلام على الطريقة العصامية لم استطع مقاومة الوضع, فانتهى بي المطاف بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة كموضب ثم مساعد مخرج، ثم مخرج تلفزيوني.


هل يعتبر فيلم " الوصية أول تجربة لك في الميدان السينمائي؟
الوصية ليس الفيلم الأول لي، فقد سبق لي وأن كتبت فيلما وثائقيا حول توحيد العدوتين في أفق 2020 سميت الشريط الوثائقي باسم " مدينتي – أمي " . وهو فيلم يتطرق موضوعه إلى التغيير الجدري والهيكلي الذي ستعرفه مدينة الرباط وسلا ، ثم بالطبع إمكانية توحيدهما كباقي المدن العالمية.لكن كانت التجربة السينمائية للفيلم القصير "أولاد الشمس " وهي تجربة جد مهمة في مسيرتي الفنية خاصة واني قمت بكتابة السيناريو والإخراج ، وأيضا تتجلى أهميتها بالمقارنة مع الكتابة للفيلم الوثائقي، حيث الكتابة الدرامية تختلف كثيرا عن الكتابة الوثائقية على مستوى الشكل- المضمون والمستوى البنيوي وتطور الشخصيات ناهيك على دراية جيدة في أدوات التقنية من إضاءة ,تصوير ,مونتاج وإدارة الممثلين.

ـ الأستاذ علال بعد هذه الاطلالة على بعض التقنيات التي اعتمدتها في إنتاج " الوصية" هل يمكن تقريب القارئ من مضمون الشريط الجديد " الوصية"

ـ هذا الشريط القصير يحكي قصة احتضار شيخ أمام عائلته وهو قائد لقافلة منذ سنوات حيث يوصي أبناءه الثلاثة بأن شروط قيادة القافلة في الصحراء هي التحلي بالصبر والحكمة بالإضافة الى وجود قلب مسالم وتائب. ويواصل الشيخ حكي تجربته الماضية في الحياة حيث يواجه صعوبات كبيرة تتمثل بخيانة زوجته ومحاولة قتله من طرف "عيسى " الذى يطمح للوصول الى قيادة القافلة بكل الطرق والسبل معتمدا في ذلك على مكر وعقلية المؤامرة "يطو " وهي زوجة هذا الأخير ذات سلوك شيطاني خبيث

كيف جاءتك فكرة الوصية؟ وإلى ماذا يرمي هذا الفيلم؟
بطريقة غير مباشرة ,جاءت فكرة كتابة السيناريو - الوصية- من النصائح القيمة التي قدمها المخرج الياباني الكبير أكيرا كورا زوا للمخرجين الشباب عندما خاطبهم لبدل المجهود الكافي لقراءة الروايات العالمية والكتب بالإضافة إلى القراءة الجيدة للأفلام وهنا لا اعني فقط مشاهدة أفلام المؤلفين بقدر ما أعني مشاهدة كل أنواع الأفلام السينمائية بعين ناقذة.

أما بطريقة مباشرة, فان الوصية وهي بالمناسبة شريط قصير جاءت فكرته من خلال حبي الشغوف للصحراء وسكونها الخالد وأعتقد أن الدين يستمعون بحلاوتها هم الرحل أنفسهم ،
وفي هدا الإطار قمت بزيارة تفقدية لنواحي مدينة زاكورة وبالضبط منطقة تينفو وعرق ليهودي الممتدة نسبيا على وادي درعة . و هناك شدتني المناظر الخلابة التي تنفتح لها الروح ويهيج لها القلب وبالخصوص عاينت طريقة عيش هؤلاء الرحل وارتباطهم بالكثبان الرملية الرائعة سواء كانت متحركة أو جامدة بحيث أستطيع أن أقول أن نمط عيش هؤلاء الرحل أفضل وأحسن بكثير من حياة سكان المدن.

بالمناسبة أود التذكير أن هناك مجموعة كبيرة من الكتاب العالميين انبهروا بهدا النمط من العيش واذا ما صادفت كتابا مثل - القلعة- لأنطوان سانت اكسيبري ستجد إشارات قوية لسكان الصحراء، حيث أكنّ لهم حبا وإعجابا كبيرين، ناهيك عن رواية الجميلة باولو كويلوا- الكيميائي - الذي ابدي نفس ألإعجاب والتقدير لسكان الصحراء ,
كما لا يفوتني الإشارة إلى أن مجموعة كبيرة من الممثلين مثل محمد بن إبراهيم ,فاطمة بصور وصلاح بن صلاح قد أعجبوا بشاعرية السيناريو خاصة من ناحيته الجمالية وبعده الأنتروبولوجي .

يفتقد العالم الآن إلى التسامح والسلم وفكرة هدا الشريط – الوصية - ترمي إلى تحقيق هذا النوع من الأفكار التي لا تبدو مستحيلة لكن ممكنة.. وفكرة هدا الشريط تتلخص في عذاب قلب شيخ طاعن في السن – محمد بن إبراهيم - تعرض لمؤامرة خبيثة قادتها زوجة عيسى – هند ضافر - مع زوجها – صلاح بن صلاح - لقتل الشيخ وأخذ مكانته ثم تعرض هذا ألأخير لخيانة أقرب أقرباء إليه وهي زوجته - فاطمة بصور- ورغم غضب الشيخ الكبير, سامح زوجته ونفى ابن عمه في الصحراء .


هل يمكن ان تحدثنا عن الصعوبات التي واجهتكم خلال إعدادكم للفيلم؟
من ضمن اللجنة التي رشحت أولاد الشمس للمشاركة في مهرجان الدولي المتوسطي بطنجة كان هناك محمد الخيتر وهو بالمناسبة صحفي وناقد سينمائي . أعجبه موضوع الفيلم خاصة أن أولاد الشمس يتطرق إلى ثلاثة مواضيع مثلا إشكالية السينما في المغرب أيام سنوات الرصاص ووضعية السياسة المغربية أنداك وفي الأخير موضوع الحب الذي جمع بين علي وحورية .ٌ نصحني محمد الخيتر بالتفكير جيدا في الحوار الفيلمي لان يؤثر سلبا على المتلقي وأضاف محمد انه في التجربة الموالية لا بأس أن أتفادى مشكل الإطناب في الحوار لأننا نحن بالفعل شعب يحب التواصل بالشفاهي أكثر من اللازم

إذ يكثر فينا اللغط و الحشو في الكلام في حين صياغة الحوار تستلزم الدقة واللامجانية وبالتالي لابد أن يخضع الحوار لمعايير سينمائية مدققة. ومن هدا المنطلق كتبت الوصية,الشريط القصير الثاني الذي تشرفت بالاشتغال مع طاقم تقني كفؤ ثم ممثلين ممتازين مثل بن إبراهيم ,صلاح بن صلاح ,كنزة افريدو ومحمد باسو


ما تعنيه لذيك الوصية؟
الوصية كلمة سرية بذاتها قد ترمز لسر أب لأبنه، أو سر حب امرأة كبير لرجل أو العكس، بالإضافة إلى الوصية الخاصة بحب الوطن التي تلقن من جيل لآخر، أما الفيلم هو ببساطة عبارة عن وصية شيخ طاعن في السن يحث أبناءه الثلاثة على الاعتناء بأمهم لأنها سر وجودهم في الحياة .

ولن أخفيكم سرا إذا كشفت عن إعجابي الشديد بملصق الشريط ، خاصة بعد التعليق الممتاز لأستاذ المسرح الكبير السيد عبد اللطيف ندير الذي فكك باحترافية رموز الملصق، ونجح في سبر أغواره، والتحدث عن الفيلم و كأنه رآه بكامله، وبالمناسبة ثم انجاز الملصق بتنسيق بيني وبين كرافيست عزيز غيلان

يقول عبد اللطيف في شأن الملصق: "
يعتبر ملصق الوصية من بين الملصقات المغربية الاحترافية الكبيرة التي صممت باثقان وأنجزت بفنية بالغة وبليغة بحيث رعيت فيها الدقة في التصميم والروعة في التعبير إلى درجة يمكن للمتأمل فيه أن يبني كثيرا من الاحاءات من خلال الممثلين محمد بن إبراهيم والمبدعة الممثلة فاطمة بصور ذلك أنهما استطاعا بتعبيرات وجههما أن يعطيا انطباعا للمشاهد بأن هذا الفلم مأساوي التيمة .

وبما أن الفنانة بصور وضعت منغمسة مع تربة الأرض فأنها هي الأرض والوطن والكيان والوجود وقد أعطى النخيل بعدا جغرافياوزكى هذا الرأي لباسهما المصمم بإحكام , وده فاطمة بصور في الملصق متوهج ويحمل في طياته عذابات الزمن الموحش الرافض والمتمرد والعنيد يقابله وجه بن إبراهيم المتطلع إلى الامتلاك والطموح والقوة والعصيان. من هنا سيطمح هذا الفيلم إلى الارتقاء إلى أعلى مدرج التألق وهذا ليس بغريب مادام الفنانان يحملان من الاحترافية والموهبة ما يؤهلانهما لأن يجعلا من هذا العمل أعمالا فنية كبيرة مع مخرجين مغاربة آخرين ,,,هنيئا لابن إبراهيم وهنيئا لفاطمة بصور على هذا المنتوج الفني الكبير"

سؤال أخير: تتبعت شخصيا فيلم " أولاد الشمس" الذي شاركتم به في إطار المهرجان السينمائي لطنجة، هل يمكنكم الإفصاح عن الأمر الذي أقلقكم ودفعكم للاحتجاج على اللجنة المنظمة؟

في الحقيقة استغربت حين تمت برمجة فيلمي في منتصف الليل، أي 12 ليلا، الشيء الذي حرم الجمهور الكبير من مشاهدة الفيلم، وقد عاينتم بأنفسكم كم كان عدد الحضور في ذلك الوقت المتأخر من الليل، وتأسفت لأن تبريرات اللجنة المنظمة لم تكن مقنعة، حيث برمجت أفلام عدة افلام لمخرج واحد في وقت الدروة وتم تغييب أفلام أخرى بدعوى أن المخرجين الأجانب هم ضيوف ومن كرم الضيافة أن تعطاهم الأسبقية، أو بمبرر أن لهم التزامات وارتباطات لذا على اللجنة مراعاة ذلك، وأخشى أن تكون الغايات أكبر من ذلك، وأعني الحرب الباردة التي تشن من طرف المركز السينمائي المغربي على الشركة الوطنية للإداعة والتلفزة، انطباع تولد لدي حين تلقى فيلم الصباحي نفس المصير.

وعلى كل، اتمنى أن تكون استنتاجاتي غير صحيحة وأن تعطى الفرصة للأفلام المغربية لتنافس باقي الأفلام الدولية دون تدخل من أية جهة، ولذي اليقين أن المستوى اليوم جيد ويستحق التشجيع.

حاوره : محمد السعيد مازغ


فيلم الوصية للمخرج التلفزيوني المغربي علال العلاوي عمل سينمائي يستحق المشاهدة

اللجنة الجديدة لصندوق دعم الانتاج السينمائي الوطني




اللجنة الجديدة لصندوق دعم الانتاج السينمائي الوطني



تم الاعلان يوم الاثنين 19 مارس 2012 من طرف وزير الاتصال مصطفى الخلفي عن تشكيلة أول لجنة لصندوق دعم الانتاج السينمائي الوطني في عهد حكومة عبد الاله بن كيران ، برئاسة الباحث الاقتصادي والأستاذ الجامعي ادريس بنعلي وعضوية المسرحي عبد الكريم برشيد والاعلامي علي حسن والمنشطة التلفزيونية فاطمة الافريقي والمنتج و المخرج ادريس الطاهري و الناقد السينمائي وأستاذ السمعي البصري محمد بلفقيه والاعلامية الاذاعية صباح بن داوود وممثل المركز السينمائي المغربي طارق خلامي بالاضافة الى هشام الركراكي والتهامي الحجاج و هشام الصيابري . ومعلوم أن وزارة الاتصال تراهن من خلال هذه التشكيلة على الانتقال من الكم الى الكيف ، فدعم السينما الوطنية يجب أن يكون وفق معايير الحكامة والشفافية ، واللجنة التي تم اختيار أعضائها وفق معايير النزاهة والحياد والخبرة و التعددية والمصداقية ستستند في عملها على دفتر تحملات يتضمن ، من جهة ، مدونة سلوك لأعضائها ، ويؤطر ، من جهة أخرى ، معايير الدعم من حيث الجوانب التقنية والمالية للفيلم . وقد تعهد وزير الاتصال بضمان الاستقلالية التامة لهذه اللجنة الجديدة حتى تضطلع بمسؤوليتها الوطنية في اختيار الأفلام الجديرة بالدعم على الوجه الأكمل .



أحمد سيجلماسي

Monday, March 19, 2012

اختتام المهرجان السينمائي الجامعي السابع بالرشيدية



اختتام المهرجان السينمائي الجامعي السابع بالرشيدية

اختتمت ليلة السبت 17 مارس الجاري الدورة السابعة للمهرجان السينمائي الجامعي بقاعة فلسطين ، التابعة لقصر بلدية الرشيدية ، بعرض فيلم " الاسلام يا سلام " للمخرج سعد الشرايبي ، المحتفى بتجربته السينمائية هذه السنة . ومعلوم أن هذه الدورة الجديدة للمهرجان قد تميزت بتنظيم معرض متنقل للكتاب السينمائي والفني والأدبي وغيره بمختلف فضاءات المهرجان أشرف عليه الكتبي الفاسي حسن بنعدادة ، وباصدار كتاب جديد تحت عنوان " سينما أحمد البوعناني : شعرية الابداع وتعدد المرجعيات " تضمن أشغال اليوم الدراسي الذي احتضنته غرفة التجارة سنة 2011 حول تجربة هذا المخرج المغربي الكبير الذي رحل عن عالمنا في صمت . ومن المشاركين في مواد هذا الكتاب في شقه العربي نذكر محمد اشويكة ، جماليات الفيلم الوثائقي عند أحمد البوعناني ، وعزيز الحاكم ، أحمد البوعناني : الاغتراف من الذاكرة والنفاذ الى ميثولوجيا الواقع ، و سعيد شملال ، البادية والمدينة في فيلم " السراب " أو ثنائية الفضاء المفتوح والمغلق ، و أحمد بوغابة ، بورتريه أحمد البوعناني . أما المشاركون في شقه الفرنسي الذي يحمل عنوان " سينما أحمد البوعناني : بويتيقا مسار " فهم بالاضافة الى نصين تصدرا الكتاب ، الأول بقلم الراحل البوعناني ، الكتابة كما الكلام ، والثاني بقلم ابنته تودة بمشاركة زوجته نعيمة السعودي ، محبوبنا أحمد البوعناني ، مولاي ادريس الجعيدي ، ديمومة البحث و الازدواجيات في أعمال أحمد البوعناني ، و بوشتى فرقزيد ، " سراب " احمد البوعناني : فيلم شاعري أو شعر سينمائي ، ونور الدين محقق ، " سراب " أحمد البوعناني : مدح السينما والحياة ، و نور الدين السعودي ، أحمد البوعناني : الانسان والفنان المتعدد الأبعاد ، و محمد جبريل ، أحمد البوعناني : الشاعر ، الفنان و الانسان أجمع ، و محمد ابو الوقار ، أحمد البوعناني : رائد سينما المؤلف ، و نجيب الرفايف ، البوعناني أو أعمال الصمت ، و عبد الفتاح بلفقيه ، شهادة في حق الراحل المأسوف عليه أحمد البوعناني ، ومحمد عبد الرحمان التازي ، شهادة ، و عبد الله بايحيا ، شهادة . كما تميزت بفوز الشاب أحمد مخشون بجائزة احمد البوعناني للفيلم الوثائقي الجامعي القصير عن فيلمه " زقاق ذاكرة " في اطار المسابقة الرسمية التي أشرفت عليها لجنة تحكيم ترأسها الفنان رشيد فكاك وضمت في عضويتها الأساتذة أحمد سيجلماسي و عامر الشرقي و محمد حجاجي و حسن لشهب . ومن بين أهم الفقرات التي تميزت بها كذلك دورة 2012 للمهرجان المذكور الندوة التي احتضنتها غرفة التجارة والصناعة والخدمات حول تجربة المخرج سعد الشرايبي السينمائية بحضوره وتعقيبه ومشاركة النقاد أحمد سيجلماسي ، البعد التاريخي في أفلام سعد الشرايبي ، و حميد اتباتو ، تبرير الانهيار في سينما سعد الشرايبي ، و محمد البوعيادي ، فيلم " نساء ونساء " أو الرغبة في تجريب جماليات بديلة ، و مولاي ادريس الجعيدي ، زكية وليلى وكلثوم وغيثة و الأخريات ، و محمد اشويكة ، سينما سعد الشرايبي : رهانات الالتزام واخفاقات الواقع ، و يوسف أيت همو ، جماليات العطش والأمل في سينما سعد الشرايبي . هذا بالاضافة الى درس حول الصناعة الفنية والسينمائية بالمغرب ألقاه لفائدة طلبة الكلية متعددة الاختصاصات الفنان رشيد فكاك وورشتين تكوينيتين الأولى حول تقنيات انتاج الفيلم الوثائقي بالفيديو، والثانية حول كتابة قصيدة شعرية ، أطرهما الشاعر والاعلامي العراقي محمد الأمين المقيم منذ ثلاثين سنة بهولاندا والعامل لفائدة القسم العربي لوكالة الأخبار بالفيديو الأوروبية " زوم اين " ، وورشة تكوينية ثالثة حول تقنيات كتابة السيناريو أطرها الباحث يوسف أيت همو لفائدة طلبة مركز تكوين المعلمات والمعلمين بالرشيدية . زد على ذلك عرض أفلام سعد الشرايبي " أيام من حياة عادية " بقاعة فلسطين و " نساء ونساء " بالغرفة التجارية و " عطش " بساحة الحسن الثاني، بواسطة القافلة السينمائية التابعة للمركز السينمائي المغربي ، و لقاءين مفتوحين للجمهور مع بعض ضيوف المهرجان ، الأول مع الناقد أحمد سيجلماسي والممثلين محمد بسطاوي ورشيد فكاك والتقني السينمائي محمد واكلو ، والثاني مع سعد الشرايبي والممثلين محمد بسطاوي ومحمد الرزين ، وحفل تكريم الناقد السينمائي والأستاذ الجامعي الراحل محمد سكري ألقيت فيه بالمناسبة كلمات وشهادات في حقه من طرف رئيس جمعية القبس للسينما والثقافة ومدير المهرجان الأستاذ عمر شاقور وسعيد كريمي باسم اتحاد كتاب المغرب ومحمد اشويكة باسم الجمعية المغربية لنقاد السينما وممثلة طلبة النادي السينمائي بالكلية وممثل الطاقمين الاداري والتربوي بالكلية والمخرج سعد الشرايبي والممثل محمد بسطاوي والنقاد أحمد سيجلماسي ومحمد البوعيادي وعامر الشرقي . وتجدر الاشارة الى أن الدورة السابعة لمهرجان الرشيدية السينمائي الجامعي قد نظمت من طرف جمعية القبس للسينما والثقافة والكلية متعددة التخصصات بدعم من المجلس البلدي للمدينة والمركز السينمائي المغربي .

الرشيدية : أحمد سيجلماسي

الملتقى الثالث للفيلم التربوي القصير بالخميسات





تحت شعار " الفيلم التربوي مجال للابداع في مدرسة النجاح " تنظم الثانوية التأهيلية محمد بلحسن الوزاني بمدينة الخميسات الدورة الثالثة لملتقى الفيلم التربوي القصير من 28 الى 31 مارس الجاري . يتضمن برنامج هذه الدورة الجديدة عروضا لنماذج متنوعة من الأفلام التربوية القصيرة بواسطة القافلة السينمائية التي ستزور المؤسسات التعليمية التابعة للاقليم يومي 28 و 29 مارس ، واستقبالا لضيوف الملتقى ابتداء من الثالثة من زوال يوم الجمعة 30 مارس متبوعا بافتتاح الملتقى رسميا بكلمات الجهات المنظمة مع تكريم لوجه سينمائي مغربي معروف وعرض فيلم الافتتاح بالاضافة الى عروض فقرة بانوراما الأفلام التربوية القصيرة المنجزة من طرف النوادي السينمائية التابعة لمؤسسات الاقليم التعليمية ، وندوة " صورة المراهق في السينما المغربية " ابتداء من التاسعة من صباح يوم السبت 31 مارس من تأطير الأستاذين الناقدين أحمد سيجلماسي و الحبيب ناصري ، وحفل توقيع كتاب الدكتور بوشعيب المسعودي " الوثائقي أصل السينما " من تقديم الدكتور الحبيب ناصري ابتداء من الثالثة من زوال نفس اليوم ، متبوعا بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين في دورة 2012 وكلمة اختتامية من القاء اللجنة المنظمة .

أحمد سيجلماسي

Sunday, March 18, 2012

الدفاع المميت والنائم عن الشعب المغربي

I000 messages of cinema and movies to all cinema-goers




Yes, indeed; the weblog Cinema and movies has until now dispatched 1000 messages of news and information about Moroccan and international cinema .Let’s remember our dear readers around the world that cinema and movies is a weblog based on national and international cinematic chronicles and chosen deliberately to improve technical knowledge of movies .

I believe that studying cinema around the world has always been a difficult task especially for a poor student or let’s say a would - be director .For example, who can not afford to go from north of Africa to study movies in New York, London; Sidney or even in Rome, Central Sperimentale of cinematografia? The answer is no one apart from rich people, relatives and sons of ambassadors, mafia -like people.

Studying cinema becomes a hard job for poor people to go from the south to the north. However, I must tell you that I have met up with an Algerian film-maker who has made things clear by saying to every student .The challenge is within one self. What you have to say and express within yourself does not oblige you to go to anywhere in the world in order to study movies .You only do it in your country no matter how difficult it is.

My weblog tackles not only intelligent cinema but also Moroccan one .It is fabricated to help cinema-goers; cinema -lovers, technicians and mainly film-makers who can not afford to have access to cinematic information such as grammatical film languages and films that have been uploaded deliberately to help technicians and cinemagoers to know more about films and of course Cinema and Movies has the privilege to be the first weblog in Morocco that writes cinema news and chronicles in English not ignoring of course French and Arabic articles sent to me by colleagues and friends just like famous film critic Ahmed Sijilamasi and others .

السينما وجغرافيا الهامش

Saturday, March 17, 2012

تكوين هيئة مهنية مستقلة سميت - اتحاد شركات الإنتاج السمعي البصري -


انعقد اليوم في المعهد العالي للأعلام والإتصال الجمع العام التأسيسي لتكوين هيأة وطنية مهنية مستقلة لا علاقة ماله صبغة سياسية أو نقابية تهدف بالخصوص المساهمة بقطاع الإنتاج السمعي البصري ومن ثم تمثيل شركات الإنتاج ودلك لحث الجهات المعنية فتح سوق الشغل والتأطير والتكوين المتخصص لممارسة مهنة السمعي البصري لأنه سئم ماكي الشركات من اعلام الريع والفساد الدي ترتب عنه.
هكدا اد وبعد نقاش حاد وصعب مع مالكي شركات الإنتاج واللجنو التحضيرية خاصة وانه لوحظ عدم وجود المخاطب أي ممثل وزارةالإتصال باستثناء ممثل المركز المغربي ,ثم في الأخير انتخاب مكتب الهيئة المستقلة سميت اتحاد شركات الإنتاج السمعي البصري برئاسة السيد ماهر الملاخ.




تكوين هيئة مهنية مستقلة سميت - اتحاد شركات الإنتاج السمعي البصري -


انعقد اليوم في المعهد العالي للأعلام والإتصال الجمع العام التأسيسي لتكوين هيأة وطنية مهنية مستقلة لا علاقة ماله صبغة سياسية أو نقابية تهدف بالخصوص المساهمة بقطاع الإنتاج السمعي البصري ومن ثم تمثيل شركات الإنتاج ودلك لحث الجهات المعنية فتح سوق الشغل والتأطير والتكوين المتخصص لممارسة مهنة السمعي البصري لأن سئم من اعلام الريع والفساد الدي ترتب عنه.
هكدا اد وبعد نقاش حاد وصعب مع مالكي شركات الإنتاج واللجنو التحضيرية خاصة وانه لوحظ عدم وجود المخاطب أي ممثل وزارةالإتصال باستثناء ممثل المركز المغربي ,ثم في الأخير انتخاب مكتب الهيئة المستقلة سميت اتحاد شركات الإنتاج السمعي البصري برئاسة السيد ماهر الملاخ.




Thursday, March 15, 2012

افتتاح الدورة الأولى لمهرجان مكناس للفيلم التلفزيوني



انطلقت الدورة الأولى للمهرجان مكناس للفيلم التلفزيوني بعرض فيلم الرقاص لمخرجه عز العرب العلوي و الذي نال اعجاب الجماهير.وتميز الافتتاح بحضور جماهري غفير ،و لكن السؤال الذي حير المكناسيين هو غياب رئيس المجلس البلدي عن حفل الافتتاح.

و لقد كانت كلمة في بداية حفل الافتتاح لرئيس المهرجان محمود بلحسن الذي قال باننا نسعى من خلال هذا هذا المهرجان ،إلى تكثيف جهود كل المشتغلين بهذا المجال من مخرجين،معحبين،منتجين،كتاب سيناريو ، ممثلين و تقنيينن للنهوض بهذا القطاع و الرفع من مستوى الإنتاج الدرامي المغربي .

و نطمح أن تكون هذه الدورة الأولى بمثابة انطلاقة فعلية لدورات اخرى تجمع بين اشقاءنا المغاربيين ،يتم خلالها خلق سوق لتبادل الأفلام التلفزيونية و لم لا خلق مركز للانتاجات المشتركة بين دول المغرب العربي.

و ستكون العاصمة الاسماعيلية السباقة لاحتضان هذه التظاهرة النوعية المتفردة.

كما يروم هذا المهرجان٬ الذي تنظمه جمعية العرض الحر بشراكة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية٬ تشجيع هذا الفن على العطاء والمنافسة٬ وكذا إعطائه الأهمية المستحقة على غرار السينما.

وتضم لجنة تحكيم المهرجان٬ كل من الفنانة ثريا جبران رئيسة ٬ والمخرج عبد الرحمان الخياط مقررا٬ والناقد السينمائي حمادي كيروم ٬ والصحفي مختار لغزيوي٬ والمخرجة العراقية نادية السعدي أعضاء.

البرنامج الكامل على الشكل الأتي

الاربعاء 14 مارس 2012

دار الثقافة محمد المنوني

15:15 عرض فيلم الفصول الخمسة لمخرجته سناء عكرود

20:15 عرض فيلم مرحباخضرا حمرا لمخرجته زكية الطاهري

سينما كاميرا

18:00 عرض فيلم لمخرجته جيهان البحار

الخميس 15 مارس 2012

دار الثقافة محمد المنوني

10:00 طاولة مستديرة حول الإنتاج الدرامي المغربي

15.15 عرض فيلم القرصان الأبيض لمخرجته فريدة بورقية

20.15 عرض فيلم نادية لمخرجه طارق بنبراهيم

سينما كاميرا

18:00 عرض فيلم ظلال الموت لمخرجه هشام الجباري

الجمعة 16 مارس 2012

دار الثقافة محمد المنوني

15:15 عرض فيلم زمان كنزة لمخرجه سناء داوود اولاد السيد

20:00 عرض فيلم أرض الجموع لمخرجه عبد الرحيم المجد

سينما كاميرا

18:00 عرض فيلم الحاج عيبود لمخرجه جمال بلمجدوب

السبت 17 مارس 2012

دار الثقافة محمد المنوني

15:00 جولة سياحية للتعرف على المعالم التاريخية لمدينة مكناس

18:00 حفل الإختتام و توزيع الجوا

Wednesday, March 14, 2012

Press certificates of Allal El Alaoui

attes et certif

يونس الميكري: فيلم 'حجاب الحب' اثار ضجة كبيرة لكن الجمهور استطاع تفهمه



أجمل هدية يحتفظ بها أكورديون من أبيه قبل خمس وخمسين سنة
2012-03-13


التقته: فاطمة عطفة: تاريخ موسيقي حافل وتجربة طويلة في استيعاب الموسيقى العربية عامة، والمغربية بشكل خاص، وكذلك دراسته الكلاسيكية في باريس، فضلا عن نشأته مع إخوته في بيت فني كبير، كل هذه العوامل أسهمت في تنمية الموهبة الفنية وتطوير شخصيته الإبداعية الرقيقة حتى صار علما موسيقيا كبيرا، ليس على مستوى المغرب وإنما في الساحة العالمية، سواء في تلحين موسيقى الأغاني أو التوزيع أو تأليف الموسيقى التصويرية في المسرح والسينما.
إنه ابن مدينة وجدة الفنان الكبير يونس الميكري الذي بدأ مسيرته الموسيقية المرموقة في المغرب وأوربا. يمتاز الفنان المبدع بأعمال كثيرة معروفة على المستوى العالمي، لعل من أهمها رائعته 'ليلي طويل' الحاصلة على جائزة 'الأسطوانة الذهبية' عام 1972، وهو في أوائل العشرينات من عمره. ومن أهم أعماله الإبداعية 'السيمفونية المغربية' لكمال كمال، و'جارات أبي موسى' لمحمد عبد الرحمان التازي، فضلا عن العديد من الأفلام السينمائية التي ألف موسيقاها التصويرية ومنها: 'حجاب الحب' لعزيز السالمي، 'ياسمين والرجال'، 'وجها لوجه' لعبد القادر لقطع، 'أركانة' لحسن غنجة، 'قصة حب' لحكيم نوري، و'لعبة الحب' لإدريس اشويكة. وكانت فرصة جميلة أن تلتقي 'القدس العربي' بهذا المبدع المغربي الكبير ليحدثنا مشكورا عن ملامح في تجربته الفنية الغنية.
ـ الفنان ميكري استوعب الموسيقى التراثية القديمة منذ السبعينات وأدخل عليها تطورا من الموسيقى الحديثة، كيف جاءت الفكرة وكيف كان تقبل الجمهور لهذا التغيير؟
* 'فعلا في تلك الفترة كانت الموسيقى المغربية في مستوى التراث المغربي الأصيل، بحكم اننا كنا شبانا صغارا وكنا نسمع الموسيقى العالمية في تلك الفترة من مختلف البلدان، وجاءت فكرة التغيير من واقع أن الإنسان عنده موسيقى زينة وجميلة، ليش ما نحدثها بإطار عالمي؟ في ذلك الوقت كان هناك شركات كبيرة أجنبية تأخذ بعض الشبان من المغرب وتونس والجزائر، وكنا نحن من هؤلاء المحظوظين فعلا، أعطونا إمكانيات أن ندرس في باريس. وبعد الدراسة أدخلنا فعلا بعض الأغاني الحديثة على التراث، لم نكن نتوقع أن الجمهور يتقبل بعض المزج، كان الجمهور يسمع ويتقبل الموسيقى العالمية لكن لم يتخيلها باللغة العربية، وأول أسطونة خرجت للسوق أخذت بها الجائزة الذهبية، وأول ما سمعني الجمهور تقبلها وأحبها'.
ـ هل يعني ذلك أن الفنان عندما يغير ويدخل أشياء جديدة على الفن عليه أن يراعي ذوق الجمهور أم يرتقي بذوقه حتى يتقبل بدوره التغيير الذي يضفي جمالية فنية؟
* ' قضية الثقة مهمة، إذا كان الإنسان صادقا بعمله بالتأكيد يقترب من قلوب الناس، وإذا تقبل الجمهور الفنان يمكن أن يتقبل منه أي تجديد في الفن، لأن الفنون سواء الموسيقى أو الغناء أو الرسم كلها تترك أثرا جيدا عند الأجيال، وإن دخلت فيها إضافات جمالية وحديثة بالتأكيد تحدث تغييرا عند المتلقي سواء كان يمتلك ثقافة أو هو إنسان عادي، الفنان قادر أن يلعب دورا كبيرا في حياة الناس. نحن لما كبرنا على صوت فيروز، وعبد الحليم، وأم كلثوم... فعلا تعلمنا معهم بشكل كبير، فعلا الفنان ممكن يدخل قلوب الناس ويثير فيهم بالذات هذه المسائل'.
ـ المغرب فيه ولايات متعددة وغنية بتراثها الفني، هل استوعبت التراث المغربي بأجمعه، وبالنسبة للموسيقى الغربية، بماذا تأثرت أكثر بالموسيقى الإسبانية أو الفرنسية لقربك من البلدين؟
* 'الحقيقة أنا من مدينة وجدة التي تقع على الحدود المغربية الجزائرية، والموسيقى التي كبرنا عليها هي الموسيقى الغرناطية التي جاءت من الأندلس، ولكن كان هناك اللون الغرناطي وكان الأندلسي، وكان المالوف في تونس وغبرها من دول البحر الأبيض المتوسط، وهذه الموسيقى أثرت فينا لأننا كبرنا عليها. والدانا كانا يؤديان هذه الأغاني في الأفراح والأعراس، هذه الموسيقى هي التي كانت رائجة، وبحكم أننا نجاور الموسيقى العالمية، صار لدينا تجانس ما بين الموسيقى العصرية الغربية، مع الموسيقى التي جاءت من الأندلس، فعلا هكذا كان توليف الأغنية وقتها من الأخوة الميكري الذين أنا واحد منهم'.
ـ الموسيقى موهبة وعلم ومران يومي طويل، لكن ماذا عن الصوت؟ هل يحتاج الموسيقي إلى أن يكون صوته جميلا؟
* 'ضروري ليس فقط الصوت، الموسيقي قبل كل شيء هو مثل آلة الموسيقى، وكل آلة لازم تكون صافية ونقية وما يكون فيها نشاز، ومن الضروري أن يكون صوت الفنان جميلا عندما يؤدي أغنية ما، لأن الصوت الجميل عند الإنسان هو الذي يجعله يحب الموسيقى ويشعر بأشياء جميلة'.
ـ أنت درست الموسيقى الكلاسيكية، هل تتذوقها أكثر من الفن العربي الشرقي؟
* بحكم دراستي للموسيقى الكلاسيكية وإقامتي في باريس، فأنا فعلا عشت مع الكلاسيك كدراسة وحصلت فيها دراجات عالية، لو لم أدرس الموسيقى الكلاسيكية لم يكن بإمكاني أن أعمل وأدير الموسيقى التصويرية، ولم أكن لأصل إلى ملحن موسيقي، بالنسبة للموسيقى العربية طبعا عشنا مع عبد الوهاب، وعبد الحليم، وفريد الأطرش وغيرهم، وكان عندنا مكتبة موسيقية كبيرة لهؤلاء الفنانين الكبار'.
ـ بعد أن وصل الموسيقي الميكري إلى هذه المكانة التي كان يحلم بها، هل يتذكر بداياته الفنية أو أن الشهرة تأخذ الفنان بحيث يعيش عالمها؟ وما هي أهم الصفات التي يتمتع بها المبدع ليصل إلى مبتغاه؟
* 'الحقيقة لم يحدث ذلك التغيير الجذري بالنسبة لي، كنت من بداية محبتي للفن أبحث عن حاجة جميلة، وما زلت أبحث عنها مع أني نجحت بالأغنية والسينما، لكني ما زلت أعتبر نفسي في البداية، ومع كل جديد أكون خائفا من أن أخطئ، لذلك أنا في حالة بحث مستمرة عن الأشياء الجميلة والجيدة، وأنظر لنفسي كما لو أنني لم أصل لهذه المرحلة من النجاح، لكن تبقى هناك حاجات أتمنى أن أصل لها وأعملها وتبقى من بعدي وتشرف فني وتشرف أولادي وعائلتي، الطموحات دائما موجودة، وأنا أبحث دائما عن مرحلة جديدة في الموسيقى'.
ـ بالبحث الدائم عن الجميل، والتواضع في النظرة للذات الشخصية رغم الشهرة الكبيرة التي تتمتع بها، بينما نرى أن بعض النجوم يأخذهم الغرور، هل هذه الثقافة مكتسبة من المجتمع الأوربي الذي عشت معه؟
* 'أنا عشت في عائلة فنانين: جدي، وأبي، وأمي، كانوا كلهم فنانين، الفن بالنسبة لنا لم يكن من النجومية، لأننا نحب الغناء والموسيقى، حب الفن كان من أجل نفسي قبل كل شيء، الفنان سواء بالغناء أو الرسم والزخرفة يكون الاندماج مع الذات، الإنسان مع نفسه، وليس من أجل أن يقال عنه فنان كبير. والدي كان إنسانا عاديا جدا في حياته، رغم ما وصل إليه من الشهرة، كان يحب الناس كلهم ويتواصل معهم، يحب الطبيعة جدا ويستلهم أفكاره من جمالها ومن الناس، عندما يصل الإنسان للنجومية عليه أن ينظر لنفسه وكأن ما يزال يتعلم، حياة المبدع لا يناسبها الغرور والشعور بالأنا، بل البحث من أجل الآخرين قبل كل شيء'.
ـ عندما تقدم عملا جديدا، هل تخاف وتترقب ردة الفعل عند الجمهور؟
* 'الحقيقة، يحصل خوف على أن لا يكون العمل وصل للناس، ولم تصلي للثقة التي أعطاك إياها الجمهور ورضاه عنك بأن يتقبل ما تقدمين. طبعا تكون لحظة ترقب، ممكن أن يحصل خطأ في الاختيار، كما حصل قبل سنتين بفيلم 'حجاب الحب' يومها وقعت ضجة كبيرة وهرج وصداع بالنسبة لبعض المسلمين على أنه منكر، والفيلم قصة حب ما بين شاب وشابة محجبة، لكن رغم الضجة التي صارت إلا أن بعض الجمهور تقبل الموضوع وأصبح يدافع عن الفيلم، يقول صحيح الشابة محجبة لكن عندها إحساس ويمكن أن تعيش حياتها مثل غيرها، والبعض لم يرض عن العمل، أصبح الحوار جمهور مع جمهور، هناك من يدافع عن الفكرة والعكس، وقتها فعلا كنت متخوفا، أن تخطئ في الاختيار هذا هو الخوف'.
ـ أين تكون متعة الفنان الميكري عندما يقدم حفلا على المسرح أو لعمل سينمائي أو غنائي؟
* 'الإبداع يكون فوق الخشبة، لأن الناس تريد أن تلقاك بشكل زين، لكن بالنسبة للعمل السينمائي فيه إبداع لكن تهيئ نفسك له من قبل، يكون لك عليه سلطة وعندك الوقت الكافي لتراقب وتشوف، على المسرح هناك جمهور يراقب ويتفاعل معك، يعطيك قوة، هنا الإبداع الحقيقي مع الناس'.
ـ عندما تشارك في وضع موسيقى لعمل سينمائي، هذه المشاركة ماذا تضيف لقيمة الفيلم؟
* 'فعلا الاسم يلعب دوره الكبير، ولو أني أحاول أن أبذل مجهودا كبيرا وأن لا أخطئ، لكن الكمال لله'.
ـ الجديد عند الفنان يونس الميكري؟
* 'هناك وضع موسيقى لفيلم طويل للمخرج أحمد بولان، 'عودة الابن'، قصته تحكي عن زواج ما بين مغربي وأوربية، يكون عندهم ولد، بعد زواج خمس سنوات، الأم تأخذ ابنها وتعود إلى أوربا، لكن بعد خمس عشرة سنة يعود الابن إلى دياره ليعيش مع أبيه في حالة محبة وتفاهم'.
ـ سنعود مع الفنان يونس إلى عائلة الميكري، وإن كان يحتفظ بأشياء قديمة منها، وما تعني له هذه الأشياء؟
* ' إنه سؤال مهم فعلا، أول أكورديون أهداني إياه أبي كان عمري وقتها ست سنوات، ما زالت أحتفظ به وهو تحفة فنية بالنسبة لي، كذلك أمي كانت اشترت لي بيانو كان عمري 17 سنة أيضا احتفظ به، هناك لوحات كنا نرسمها وهي أكثر من 25 لوحة نحتفظ بها حتى لا تضيع، هذه الأشياء بالنسبة لي لا تقدر بثمن'.